أبحاث و دراسات

جيوبوليتيك إيران: القلعة الحصينة على قمم الجبال

Flag of Iran
Flag of Iran

لا يمكن فهم من دون فهم حجمها الكبير الذي تتمتع به، فإيران صاحبة الـ 1684000 كم مربع تحتل المرتبة الـ 17 بين بلدان العالم من حيث المساحة؛ وهذا يعني أن مساحة أراضيها تضاهي مساحة فرنسا وألمانيا وهولندا وبلجيكا وإسبانيا والبرتغال، بمعنى آخر دول أوروبا الغربية. إضافة إلى ذلك، فتعداد سكان يصل إلى 70 مليون نسمة جاعلاً منها الدولة الـ 16 في العالم من حيث عدد السكان (عدد سكانها أكثر من مجموع أعداد السكان في كل من فرنسا وبريطانيا).

كما أن مساحة إيران أكبر بـ 68% من مساحتي العراق وأفغانستان جنباً إلى جنب، وسكانها أكثر من مجموع سكان الدولتين بما يصل إلى 40%.

الأهم من هذا هو الحواجز الطبوغرافية؛ إذ تعرف إيران قبل كل شيء بجبالها التي تشكل حدودها، وتحتوي مدنها وتوصف بأنها معقل إيران التاريخي. لفهم إيران يجب أن نفهم أنها ليست كبيرة فحسب بل هي أيضاً تمكث على كتلة جبلية عالية وضخمة.

يحاول معد هذه المادة تقديم صورة شاملة لجيوبوليتيك إيران وللاقتصاد الإيراني بعد الاتفاق النووي والعقبات التي تواجهه والفرص التي تنتظره في ظل التطورات السياسية في داخل إيران أولاً وفي المنطقة التي تحيط بها، معتمداً على عدد من المصادر والاحصائيات التي نشرتها مراكز بحوث عالمية اضافة إلى عدد من المقالات والتحليلات المنشورة على عدة مواقع مختصة

يمكنكم تحميل كامل الملف بصيغة (PDF)  من هنا