أبحاث و دراسات تحليلات

التسويق السياسي: حزب العدالة والتنمية التركي نموذجاً

0714539885

إعداد: زهير عطوف

إذا كانت السياسة هي فن إدارة الشأن العام وتسييره من أجل تحقيق مصالح الناس وحفظ حقوقهم، فإنها اليوم لم تعد تعتمد على البيانات والتصاريح الحكومية فقط، بل أصبحت عبارة عن سلعة ومنتج يُسوق لها. فهنالك شركات عالمية متخصصة في العلاقات العامة والتسويق السياسي تقوم بعمل دعائي للدول والأنظمة السياسية. وفي هذا الإطار يكتسي التسويق السياسي أهمية كبرى، من حيث كونه علماً لا يختص فقط بالأنظمة المتمثلة في الانتخابات البرلمانية والبلدية والرئاسية، بل يضم النظام السياسي وإدارة الدولة وكل ما هو رسالة أو كلمة موجهة من السياسي أو الهيئة السياسية إلى الشعب. ظهور هذا العلم في فتح آفاقاً غير مسبوقة، وفتح لمستخدميه فرصاً أكبر للتأثير والنجاح، وأعطى قيمة مضافة للتنافس السياسي بين الأحزاب في هذا البلد، فأصبحت الأحزاب التركية تعتمد على مجموعة من الآليات والميكانيزمات الحديثة لتسويق منتوجها السياسي.

في هذا البحث سنحاول معرفة ماهية التسويق السياسي كعلم حديث، ومناقشة التركي من منظور جديد؛ أي من خلال علاقته بهذا العلم وبالتسويق الانتخابي. وسنتطرق أيضاً إلى الاستراتيجيات والتكتيكات التي يتبعها الحزب. ثم سنتناول بالدراسة سياسة “صناعة الصورة”، ودور مواقع التواصل الاجتماعي في التسويق السياسي لحزب العدالة والتنمية. وسنوضح دور مهندس هذا التسويق”إيرول أولتشاك” في صناعة الحزب. وسنفصل كل ذلك من خلال دراسة وتحليل المحاور التالية:

  1. السياق المفاهيمي للتسويق السياسي.
  2. التسويق السياسي والتسويق الانتخابي عند حزب العدالة والتنمية.
  3. استراتيجيات التسويق السياسي عند حزب العدالة والتنمية.
  4. تكتيكات التسويق السياسي عند حزب العدالة والتنمية.
  5. “إيرول أولتشاك” مهندس حملات التسويق السياسي لحزب العدالة والتنمية.
  6. دور مواقع التواصل الاجتماعي في التسويق السياسي لحزب العدالة والتنمية.
  7. سياسة صناعة الصورة الذهنية عند حزب العدالة والتنمية التركي وبعض تطبيقاتها.

لقراءة الدراسة كاملةً وتحميلها كملف pdf: التسويقالسياسي: حزبالعدالةوالتنميةالتركينموذجاً

_______________________________________

[1] زهير عطوف: باحث مغربي متخصص في الشأن التركي والتسويق السياسي، حاصل على الماجستير من جامعة أولوداغ من مدينة بورصة التركية، أصدر كتاب “التسويق السياسي، الأحزاب التركية نموذجاً” باللغة التركية، طبع مرتين في ألمانيا وتركيا، وهو منشور في مجموعة من المواقع العالمية. صدر له العديد من الأبحاث والمقالات باللغة العربية والتركية في مجموعة من مراكز الأبحاث والمواقع الإلكترونية، وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات والدورات داخل تركيا وخارجها حول مواضيع تهم الشباب والعلاقات التركية العربية، كما ألقى مجموعة من المحاضرات السياسية، وشارك في العديد من الحوارات السياسية في عدة قنوات عربية.