المرصد

الميرور : صور تظهر طائرة حربية نووية روسية تحلق فوق إدلب

00000نت

” رؤية طائرة توبوليف 95 الهائلة في سماء الأراضي الخاضعة لسيطرة المعارضة”

أظهرت بعض الصور طائرة حربية نووية روسية تحلق في سماء في سوريا على بعد أميال فقط من الحدود التركية.

وتم ملاحظة طائرة توبوليف95 الهائلة في سماء الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة والتي سبق وأن تعرضت للكثير من الغارات الجوية.

وتعتبر الطائرة ” الدب” واحدة
من الطائرات الروسية القديمة إلا أنها ما تزال مخيفة، فهي تملك جناحين يصل طول الواحد منها إلى 164 قدم عدا عن عمل طاقم مكون من 7 أفراد بها.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في عام 2007 أن ستباشر إعادة تصنيع الطائرة  ” توبوليف 95″  بعد أن توقفت عن ذلك لمدة تجاوزت 15 عاماً.

وسبق للقوات الروسية أن قامت بتدمير مخبر العام الماضي في إدلب يستخدم لإطعام ما يزيد على 50 ألف لاجئ سوري بعد أن استهدفته بغارة جوية. وجاء هذا القصف بعد تصريح لبوتين أشار فيه إلى أن الغارات الجوية الروسية تستهدف فقط المناطق التي تسيطر عليها داعش في حينه.

وفي أوكتوبر من العام الماضي، كشفت موسكو عن استهادفها لمستودع للذخيرة بالقرب من إدلب، بالإضافة إلى مركز قيادة لداعش قرب حماة وورشة لتفخيخ السيارات شمال حمص، ولكن بعد التحقق تبين أن أياً من هذه الأماكن لم تكن تابعة لداعش.

ويشير السكان المحليون إلى أن الغارات الروسية كانت أسوأ أعمال العنف التي تعرضوا لها خلال الحرب الأهلية السورية التي دامت لأكثر من أربع سنوات وأودت بحياة ما يزيد على 310 آلاف مدني وتسببت بنزوح الملايين.

من جهته، حذر بشار الزعبي والذي يقود أحد أكبر الجماعات المتمردة الرئيسية في سوريا “الجيش الحر” من أن الضربات الجوية الروسية ستساهم في إطالة أمد الحرب.

يذكر أن سلاح الجو الملكي البريطاني سبق له أن اعترض إحدى طائرات توبوليف 95 بالقرب من أجواء المملكة المتحدة سابقا.ً

99998ع