الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الإثنين 02 كانون الثاني: الأمم المتحدة تدعم الجهود الروسية-التركية و استئناف الاشتباكات والقصف في سوريا

daily report
daily report

– الأمم المتحدة تدعم الجهود الروسية-التركية في .. والهدنة لا تزال هشة

– استئناف الاشتباكات والقصف في أجزاء من سوريا

– فيتالي نومكين: كولن والأكراد وداعش أكثر خطورة من الأسد على تركيا

– خارجية ألمانيا: يجب مناقشة مستقبل بشار ودور المعارضة في محادثات “أستانة”

– السجن عشر سنوات على “جهادي” فرنسي عائد من سوريا

– تباين عدد القتلى المدنيين نتيجة الغارات الجوية الأمريكة في سوريا والعراق

– تركيا تقصف 111 هدفًا لـ داعش في سوريا وتطارد قاتل رواد ملهى اسطنبول

– جون بيل- الجزيرة الإنجليزية: معضلة الأسد

– طفل سوري بدون ذراعين يأمل أن يسمح ترامب لعائلته بدخول الولايات المتحدة

– القبض على سوري في ألمانيا بتهمة التخطيط لهجوم داعشيّ

– موشي فيجلين- جويش برس: هل ينبغي أن تتدخل إسرائيل في سوريا؟

– جلوبال ريسيرش: الحرب السورية مجرد بداية لحرب أوسع في الشرق الأوسط

– سبوتنيك: لماذا لم تشارك السعودية وقطر في اتفاق وقف إطلاق النار السوري

الأمم المتحدة تدعم الجهود الروسية-التركية في سوريا.. والهدنة لا تزال هشة

اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع قرارا يدعم الجهود التي تبذلها روسيا وتركيا لإنهاء الصراع المستمر منذ ستة سنوات تقريبا في سوريا، ودفع مفاوضات السلام، بموازاة اضطراب اتفاق وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد.

يدعو القرار أيضا إلى تسريع إيصال المساعدات الإنسانية إلى جميع أنحاء سوريا بطريقة آمنة وبدون عوائق. فيما يتوقع أن تتلقي الحكومة والمعارضة السورية في عاصمة كازاخستان أواخر يناير الجاري.

سعت الدول الغربية الأعضاء إلى إدخال تغييرات في اللحظة الاخيرة على مشروع القرار لتوضيح دور الأمم المتحدة ومعنى الاتفاق الذي توسطت فيه موسكو وأنقرة، بحسب  تغطية أسوشيتد برس التي أعدها إديث ليدرر وفيليب عيسى.

استئناف الاشتباكات والقصف في أجزاء من سوريا

وكانت الاشتباكات قد استؤنفت في أجزاء من سوريا يوم الأحد، بما هدد وقف إطلاق النار الهش الذي توسطت فيه روسيا وتركيا بين النظام والثوار غير الجهاديين؛ لتمهيد الطريق مام محادثات السلام المرتقبة، بحسب وكالة فرانس برس.

كما استأنفت الطائرات الحربية الحكومية قصفها للمنطقة التي يسيطر عليها المتمردون قرب دمشق، بعد نحو 24 ساعة فقط من توقف الغارات الجوية، حسبما نقلته رويترز عن قيادات التمرد والمنظمات المراقبة.

فيتالي نومكين: كولن والأكراد وداعش أكثر خطورة من الأسد على تركيا

قال فيتالي نومكين، مستشار مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا: إن موسكو لن تتسامح مع احتلال دولة أجنبية أي جزء من سوريا لفترة طويلة، رغم قبولها بالعملية العسكرية التي تشنها أنقرة في شمال البلاد، حسبما نقلته وكالة سوبتنيك.

وأوضح أن أنقرة لا ترى الرئيس السوري بشار الأسد يمثل تهديدا مباشرا، وأنه يأتي في المرتبة الرابعة على رأي الأولويات التركية، بعد فتح الله كولن المشتبه بتدبيره انقلاب يوليو الفاشل، والأكراد، والجماعات الإرهابية الإسلامية، مثل تنظيم الدولة.

خارجية ألمانيا: يجب مناقشة مستقبل بشار ودور المعارضة في محادثات “أستانة”

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، مارتن شيفر: إن المستقبل السياسي للرئيس السوري، بشار الأسد، ودور الجماعات المعارضة في تشكيل الحكومة الانتقالية، ينبغي أن يكون محل نقاش خلال المحادثات السورية المقرر انعقادها في عاصمة كازاخستان.

واعترف “شيفر” بأن وزارة الخارجية الألمانية حتى الآن ليس لديها أي فكرة عن كيفية ربط المحادثات المرتبقة بالمشاورات التي جرت سابقًا في جنيف، حسبما نقلته وكالة تاس الروسية.

وفي حين لفت المتحدث الألماني إلى أن سيطرة قوات الأسد على شرق حلب وأجزاء أخرى من شمال سوريا “تعزز النظام” وتقوي موقفه في المفاوضات السياسية. أكد أن ألمانيا لا تزال ترى عدم إمكانية قيام الأسد بدور دائم في مستقبل سوريا السلمي.

السجن عشر سنوات على “جهادي” فرنسي عائد من سوريا

أصدرت محكمة في باريس حكما بالسجن عشر سنوات على جهادي فرنسي عائد من سوريا بتهمة الانضمام إلى منظمة إرهابية.

لم يكن الفرنسي البالغ من العمر 32 عاما موجودا في المحكمة لأنه رفض مغادرة السجن لحضور جلسة الاستماع.

تباين عدد القتلى المدنيين نتيجة الغارات الجوية الأمريكة في سوريا والعراق

أعلن الجيش الأمريكي مقتل 188 مدنيا على الأقل في غارات قادتها الولايات المتحدة ضد أهداف تابعة لتنظيم الدولة في العراق وسوريا منذ بدء العمليات العسكرية في عام 2014.

تشير وكالة رويترز إلى أن تقديرات الجيش أقل بكثير من الأعداد التي ترصدها الجهات الأخرى، مثل مجموعة “الحروب الجوية”، التي ترصد القتلى المدنيين نتيجة الغارات الجوية الدولية في المنطقة، وتقول إن قرابة 2100 مدنيًا قتلوا في العراق وسوريا منذ بدء حملة التحالف.

تركيا تقصف 111 هدفًا لـ داعش في سوريا وتطارد قاتل رواد ملهى اسطنبول

قصفت القوات التركية وأطلقت النار على أكثر من 100 هدف تابع لتنظيم الدولة في سوريا عقب شن هجوم على ملهى ليلي في اسطنبول.

ضربت الطائرات التركية ثمانية أهداف، وفتحت الدبابات والمدفعية النار على 103 هدفًا أخرى قرب مدينة الباب، بحسب صحيفة ذي إندبندنت البريطانية.

وتواصل السلطات التركية مطاردة مسلح مجهول قتل 39 شخصا على الأقل، بينهم أكثر من عشرين مواطنا غير تركي، قبل 75 دقيقة من بدء العام الجديد 2017.

في سياق متصل، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم ملهى اسطنبول، الذي استمر سبع دقائق أطلق المهاجم خلالها 180 رصاصة.

* عناوين أخرى

– جون بيل- الجزيرة الإنجليزية: معضلة الأسد

طفل سوري بدون ذراعين يأمل أن يسمح ترامب لعائلته بدخول الولايات المتحدة

– القبض على سوري في ألمانيا بتهمة التخطيط لهجوم داعشيّ

– موشي فيجلين- جويش برس: هل ينبغي أن تتدخل إسرائيل في سوريا؟

جلوبال ريسيرش: الحرب السورية مجرد بداية لحرب أوسع في الشرق الأوسط

سبوتنيك: لماذا لم تشارك السعودية وقطر في اتفاق وقف إطلاق النار السوري