Welcome to Idrak - إدراك   Click to listen highlighted text! Welcome to Idrak - إدراك
الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الثلاثاء 03كانون الثاني: طلعات جوية أمريكية دعما لتركيا قرب “الباب”و المعارضة السورية تجمد مشاركتها في المحادثات

daily report
daily report

– مصر تدمر 12 نفقًا على حدود غزة وتعتقل 100 متسلل على حدود ليبيا

– مصر تكافح للحفاظ على تراثها في ظل تراجع السياحة

– المعارضة السورية تجمد مشاركتها في المحادثات حتى وقف انتهاكات النظام

– طلعات جوية أمريكية دعما لتركيا قرب “الباب”

– تركيا تحث ترامب على وقف دعم القوات الكردية السورية

– رفع أسعار النفط السعودي إلى آسيا وارتفاع أسواق الأسهم في بداية 2017

– 47% يرون السعودية ليست صديقًا لكن 74% أكثر خوفًا من إيران

مصر تدمر 12 نفقًا على حدود غزة وتعتقل 100 متسلل على حدود ليبيا

أعلن الجيش المصري تدمير 12 نفقًا على الحدود مع قطاع غزة، واعتقال 100 مهاجر غير شرعي في منطقة السلوم على الحدود مع ليبيا، بين 18-28 ديسمبر 2016.

لكن المتحدث باسم الجيش، العقيد تامر آل الرفاعي، لم يوفر المزيد من التفاصيل حول توقيت هدم الأنفاق. كما لم يتضح كيفية تدميرها، حسبما أشارت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز.

تهتم الصحف الإسرائيلية عادة بمثل هذه الأخبار. وقالت صحيفة تايمز أوف إسرائيل إن شبكة الأنفاق التي تلاحقها القاهرة تستخدم في نقل الأسلحة والبضائع إلى القطاع التي تسيطر عليه حركة حماس.

كما اعتقل الجيش 26 مهاجرا أثناء محاولتهم دخول البلاد في منطقة شلاتين، جنوبي البلاد.

مصر تكافح للحفاظ على تراثها في ظل تراجع السياحة

في ظل اقتصاد هش، بعد سنوات من الاضطراب، وتراجع كبير في أعداد السياح، تكافح مصر للحفاظ على تراثها الأثري الأسطوري.

لسنوات، كانت مصر تعتمد على عوائد مبيعات التذاكر لتمويل صيانة المواقع الأثرية.

لكن منذ قيام الثورة المصرية عام 2011، تضاءل عدد السياح الذين يزورون البلاد، وأصبحت السلطات تسعى جاهدة لتعويض العائدات المفقودة.

من أكثر من 15 مليون في عام 2010، انخفض عدد السياح الذين يزورون مصر إلى 6.3 مليونًا في عام 2015، بحسب التقرير الذي أعدته وكالة فرانس برس.

المعارضة السورية تجمد مشاركتها في المحادثات حتى وقف انتهاكات النظام

أعلنت جماعات معارضة سورية مسلحة تجميد أي محادثات بشأن مشاركتها المحتملة في مفاوضات السلام السورية التي تنظمها موسكو في كازاخستان، ما لم توقف الحكومة السورية وحلفاؤها المدعومون من إيران “انتهاكات وقف إطلاق النار”.

وأضافت الجماعات المعارضة: “إحداث النظام وحلفائه لأي تغييرات في السيطرة على الأرض هو إخلال ببند جوهري في الاتفاق ويعتبر الاتفاق بحكم المنتهي ما لم يحدث إعادة الأمور إلى وضعها قبل توقيع الاتفاق”.

أشارت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية في مستهل تغطيتها للخبر أن اتفاق وقف إطلاق النار الحالي كان هشًا منذ البداية، ولم يكن مختلفًا عن الاتفاقات السابقة.

طلعات جوية أمريكية دعما لتركيا قرب “الباب”

كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، بيتر كوك، عن طلعات جوية شنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دعما للقوات التركية قرب مدينة الباب السورية الأسبوع الماضي.

وأضاف “كوك” أن الطلعات الجوية جاءت بطلب من أنقرة، وأكد أن الطائرات لم تنفذ أي ضربات جوية لكنها كانت “استعراضا واضحا للقوة”.

تركيا تحث ترامب على وقف دعم القوات الكردية السورية

قالت صحيفة ذا جارديان البريطانية: تركيا حددث شروطها للتعاون مع دونالد ترامب، قائلة إنها تتوقع من الإدارة الأمريكية الجديدة أن توقف توريد الأسلحة إلى القوات الكردية السورية، وهو ما نفته واشنطن.

وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديرم: “يجب على الولايات المتحدة ألا تسمح لهذه المنظمة الإرهابية أن تطغى على الشراكة الاستراتيجية (مع تركيا)”.

وترى واشنطن ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية YPG، وهي أكبر عناصر القوى الديمقراطية السورية (SDF)، باعتبارها أحد الشركاء الأكثر فعالية في محاربة تنظيم الدولة في سوريا.

وسيكون على الرئيس الأمريكي المنتخب تحديد موقفه بشأن أفضل السبل لهزيمة التنظيم، وعما إذا كان سيستمر في اعتبار الأكراد حليفا موثوقًا، برغم معارضة تركيا.

رفع أسعار النفط السعودي إلى آسيا وارتفاع أسواق الأسهم في بداية 2017

من المتوقع أن ترفع السعودية أسعار النفط الخام الذي تبيعه الى آسيا في شهر فبراير، بارتفاع لا يقل عن 50 سنتًا، بحسب مسح أجرته رويترز، وقد يصل إلى دولار وفق توقعات المتعاملين.

كما ارتفعت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط، وحققت بورصات الصناديق الدولية أداء أفضل مع صعود الأسهم العالمية وأسعار النفط في أول جلسة تداول في 2017.

47% يرون السعودية ليست صديقًا لكن 74% أكثر خوفًا من إيران

على الرغم من التحالف القوي بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية منذ أربعينيات القرن الفائت، أظهر مسح جديد أعده موقع هافنجتون بوست وشركة YouGov  أن 47% من الأميريكيين يرون المملكة ليست صديقًا أو عدوًا.

لكن غالبية الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أعربوا عن خوفهم أكثر من إيران، منافس السعودية اللدود.

أعرب ثلاثة أرباع العينة (74%) عن اعتقادهم بأن إيران ليست دولة صديقة، أو حتى عدوة.

في الواقع، كانت وجهات النظر السلبية تجاه إيران أعلى من أي بلد آخر شمله الاستطلاع، مثل: روسيا وتركيا والصين والمكسيك.

 

Click to listen highlighted text!