Welcome to Idrak - إدراك   Click to listen highlighted text! Welcome to Idrak - إدراك
الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الأربعاء 05 تشرين الأول: إسرائيل تهاجم سفينة زيتونة النسائية وتقصف غزة جوًا و 4 مقاتلات من دول الناتو تعترض طائرتين روسيتين

f7921351-c5ce-4618-8826-0578be89fe52

يعقوب لابين- جيروزاليم بوست: دلالات نشر صواريخ إس-300 الروسية في

رأى المحلل العسكري الإسرائيلي، يعقوب لابين، أن نشر صواريخ إس-300 الروسية في سوريا يسلط الأضواء على تصاعد التوترات بين موسكو وواشنطن بسرعة خلال الأيام الأخيرة، ويلقي بظلال جديدة على الأمن الإقليمي، والدولي إلى حد ما.

وأضاف في مقالٍ نشرته صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية: يبدو أن هذه الخطوة إشارة واضحة لأمريكا تهدف إلى ثنيها عن اتخاذ عمل عسكرية ضد نظام الأسد. لكن يبقى من غير الواضح إلى حد كبير ما إذا كانت المتغيرات الأخيرة كافية لتسهيل لإحداث تغيير جذري في توجه الرئيس أوباما، الذي تهرب حتى الآن من كل فرصة كان على الولايات المتحدة فيها ضرب الأسد”.

وتابع: “يبدو أن الرئيس بوتين لا يرغب في الانتظار لمعرفة ما الذي سيقرره أوباما، فأرسل إشارة استباقية عدوانية بنشر بطارية من نظام صواريخ “إس-300″، المصمة لإسقاط الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز وغيرها”.

ولفت المحلل الإسرائيلي إلى أن هذه المنظومة تنظم إلى أخرى من طراز إس-400 أرض-جو، سبق وأن نشرتها روسيا في قاعدة حميميم، في ديسمبر 2015. ويتيح هذا النظام لموسكو إسقاط طائرة ضمن مسافة 400 كم. مضيفًا: “وهي تقنية هائلة يمكنها ليس فقط الدفاع عن القوات الروسية، ولكن أيضًا إذا لزم الأمر عن نظام الأسد ضد أي هجوم أمريكي”.

وختم “لابين” بالقول: “أما إسرائيل، فستقوم برصد الأحداث عن كثب، لكنها ستبقى بعيدة عن الأنظار. حيث حافظت إسرائيل على علاقات عمل جيدة مع روسيا، ولديها آلية ثابتة لمكافحة الصراع، ما يعني قدرتها على حماية خطوطها الحمراء في سوريا، والمتمثلة في وقف إيران وحزب الله من تهريب الأسلحة إلى لبنان، أو إنشاء قواعد إرهابية في جنوب سوريا.

قتلى وجرحى في قصف الغوطة بـ45 برميلا متفجرًا

قصفت مروحيات تابعة لنظام الأسد 54 برميلًا متفجرًا على مناطق فى بلدة الديرخبية والمقيليبة ومحيطهما بالغوطة الغربية، فيما استهدف الطيران الحربي مناطق فى مدينة دوما بثلاث غارات، أسفرت عن مقتل شخص وإصابة نحو 5 آخرين. إلى جانب استهداف مناطق فى مدينة دوما بالغوطة الشرقية بأربعة صواريخ موجهة، أسفرت عن احتراق سيارة على الأقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إسرائيل تهاجم سفينة زيتونة النسائية وتقصف غزة جوًا

هاجمت البحرية الإسرائيلية سفينة زيتونة النسائية المتضامنة مع غزة في المياه الإقليمية واقتادتها وركابها (13 متضامنة أجنبية وعربية) إلى ميناء أسدود.

ووصفت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة هذا التصرف الإسرائيلي بأنه “قرصنة بحرية مخالفة للقوانين الدولية، وخرقا لقوانين الحصانة البرلمانية المتعارف عليها دوليا (في إشارة إلى البرلمانية الجزائرية المشارِكة) واعتداء على متضامنات سلميات لا يشكلن أي تهديد لدولة الاحتلال”.

شن الطيران الإسرائيلي سلسلة غارات على أهداف متفرقة في قطاع غزة، مستهدفًا بصاروخين مبنى “الواحة” التابع للشرطة البحرية في شمال غرب بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وموقع “القادسية” التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في خان يونس جنوب القطاع.

محادثات هاتفية بشأن سوريا بين بوتين وأردوغان

أعلن المكتب الصحفي للكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين بحث مع الرئيس رجب طيب أردوغان الأزمة السورية، بمبارة هاتفية من الجانب التركي.

وأضاف البيان: “تم التشديد على ضرورة تطوير جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى تسوية سياسية، وخلق ظروف لخفض توتر الوضع، وحل المشكلات الإنسانية الحادة”.

كما أكد الرئيسان على اهتمامهما المشترك باستئناف العلاقات التجارية-الاقتصادية، وتنفيذ مشروعي محطة الطاقة النووية “أكويو”، وخط أنابيب الغاز “التيار التركي”.

تقرير: 385 مليون طفل حول العالم يعيشون في فقر مدقع

أشار تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونسيف” بالتعاون مع البنك الدولي إلى أن الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا ولا سيما الهند هم الأسوأ حالا في العالم.

وأضاف التقرير إلى أن نحو 385 مليون طفل حول العالم يعيشون في فقر مدقع، وأن 19.5 بالمائة من الأطفال في الدول النامية عاشوا في أسر يبلغ متوسط دخلها يربو عن دولار واحد للفرد يوميا.

ولفت بيان المنظمة الأممية إلى أن آثار الفقر على الأطفال هي الأكثر تدميراً، والأطفال الأصغر سناً هم الأسوأ حالاً؛ مشيراً إلى أن 1 من كل 5 أطفال في الدول النامية يعيشون في فقر مدقع، وهم يتعرضون بشكل غير متناسب لآثار الفقر.

4 مقاتلات من دول الناتو تعترض طائرتين روسيتين

اعترضت مقاتلات من النرويج وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا طائرتين روسيتين أثناء توجههما من النرويج إلى شمال إسبانيا، بحسب بيان أصدرته وزارة الدفاع الفرنسية.

ويأتي هذا الحادث في ظل تزايد التوتر في العلاقات بين روسيا والغرب، كما يلفت مراقبون إلى أن حالات اعتراض طائرات الناتو لطائرات روسية كَثُرَت بشكل ملحوظ.

 

Click to listen highlighted text!