الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الإثنين 08 آب: احتدام المعارك في حلب و ترقب للقاء آردوغان وبوتين

afp-syrian-regime-and-rebels-step-up-crucial-battle-for-aleppo

احتدام المعركة على حلب.. وقلعة شلف في قبضة المعارضة.. وروسيا تقصف داعش في تدمر

أرسلت قوات النظام السوري والفصائل المتمردة مئات التعزيزات إلى حلب اليوم الاثنين، فيما أعلن مقاتلو المعارضة شن هجوم شامل للسيطرة على أكبر ثاني مدينة في البلاد.

وتشتد المعركة على حلب بعدما استطاعت المعارضة مطلع الأسبوع اختراق الحصار الذي تفرضه الحكومة منذ ثلاثة أسابيع على المدينة، وهو ما يعتبر انتكاسة كبرى لوقات النظام، على حد وصف وكالة الأنباء الفرنسية.

وسيطرت قوات المعارضة على قلعة شلف في جبل الأكراد شمال غرب سوريا بعد معارك ضارية مع قوات النظام، وفق ما نقلته ديلي صباح عن مصادر محلية.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها استهدفت مواقع لداعش شمال شرق مدينة تدمر السورية بست قاذفات بعيدة المدى من طراز Tu-22M3.

التطورات المتلاحقة في سوريا.. أي دور لعبته واشنطن؟

أشار سفير الهند السابق فى تركيا وأوزبكستان، ميلكولانجارا بهادراكومار، إلى أن الرابح الأكبر من معركة حلب المستعرة، ليس تركيا ولا روسيا، وبالطبع ليست إيران، لكنها الولايات المتحدة. معتبرًا أن الاستنتاج الوحيد الذي يمكن استخلاصه هو أن واشنطن بدأت تشعر بالقلق حيال التقارب التركي-الروسي، فسارعت إلى خلق ظروف جديدة في سوريا.

وأضاف في مقال نشرته صحيفة آسيا تايمز: كتب دنيس روس، مستشار أوباما السابق لشؤون الشرق الأوسط، قبل أسبوع واحد فقط في صحيفة  نيويورك تايمز، أن مجرد ضرب موارد حكومة الأسد العسكرية باستخدام الطائرات بدون طيار وصواريخ كروز، سيمكن الولايات المتحدة من الحديث باللغة التي يفهمها السيدين بوتين والأسد”.

وتابع: “اللافت للنظر، أن ثلاثة أشياء حدثت في سوريا خلال الأسبوع الماضي فقط، هي: إسقاط مروحية روسية  في إدلب، والاستيلاء على بلدة منبج في الشمال من سيطرة تنظيم الدولة، والهجوم المضاد لكسر الحصار عن حلب- وكلها تتضمن إشارات متفاوتة على وجود دور أمريكي”.

ستيوارت ويليامز عن لقاء بوتين-أردوغان: حتى الأصدقاء يتعثرون أحيانا

تعليقًا على اللقاء المرتقب بين الرئيسين التركي والروسي، بعد تدهور العلاقات أثر إسقاط أنقرة طائرة حربية روسية على الحدود السورية  في نوفمبر الماضي، قال ستيوارت ويليامز: حتى علاقات الصداقة الجيدة يمكن أن تتعثر في بعض الأحيان.

وأضاف: “بعد أقل من نصف عام، قبلت موسكو إعراب أنقرة عن أسفها حيال الحادث، وسوف يلتقي أردوغان بوتين في سان بطرسبرج يوم الثلاثاء في أول قمة بينهما منذ اندلاع الأزمة، أملا في إعادة إحياء العلاقة بين البلين”.

نجاد يطالب أوباما بالإفراج عن 2 مليار دولار

في خطابٍ إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، طالب الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد الولايات المتحدة رفع الحظر عن ملياري دولار من الاحتياطيات الإيرانية الخارجية تمت مصادرتها من حسابات مصرفية في نيويورك في وقت سابق من هذا العام.

تعليقًا على الرسالة، قالت مجلة بوليتيكو: تأتي هذه الدعوة من الرئيس الإيراني السابق المتشدد في وقتٍ تنهمر الانتقادات الحادة على أوباما لأنه سلم 400 مليون دولار نقدًا إلى إيران في يناير الماضي، وهي الأموال التي اعتبرها المرشح الجمهوري للرئاسة، دونالد ترامب، وأخرين فدية مقابل إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين في الوقت ذاته تقريبًا”.

إيران تصبح أول دولة تحظر “بوكيمون جو”.. لدواعي أمنية

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن إيران أصبحت أول دولة تحجب لعبة بوكيمون جو؛ لدواي أمنية.

ونقلت الصحيفة عن امين المجلس الاعلى للفضاء الافتراضي، أبو الحسن فيرزوآبادي، قوله: “أي لعبة يريد أصحابها أن يتم تشغيلها على الصعيد الوطني تحتاج إلى تصريح من وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، لكن تطبيق بوكيمون جو لم يتقدم بعد بطلب للحصول على مثل هذا التصريح”.

وكان مسئول قضائي كبير قد أعلن الأسبوع الماضي أن اللعبة تشكل معضلة أمنية، وأن جهاز الاستخبارات الإيراني وافق على حظرها.

الإندبندنت: تصريح سعودي نادر حول تعاونها مع المحققين الألمان

قالت صحيفة الإندبندنت: أدلت السعودية بتصريحٍ نادر حول طبيعة عملياتها الأمنية، مؤكدة أنها تعمل مع محققين ألمان لتعقبالمتشددين الإسلاميين الذين يقفون وراء هجمات يوليو.

وأضافت الصحيفة البريطانية: تحافظ المملكة دائمًا على استعدادها للتعاون مع دول أجنبية في مجال مكافحة الإرهاب، لكنها نادرًا ما تتحدث علنا عن حالات معينة”.

بوتين يعرض على باكستان تعزيز التعاون لمكافحة الإرهاب

استغل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التفجير الذي استهدف مستشفى بمدينة كوتة الإندونيسية ليؤكد على استعداد بلاده للتعاون مع إسلام أباد في مجال مكافحة الإرهاب.

وبعدما ندد بوتين “بشدة بهذه الجريمة غير الإنسانية”،  أضاف: “أود أن أؤكد أن الجانب الروسي مستعد لتعزيز التعاون مع الشركاء الباكستانيين في مجال محاربة الإرهاب”.