Welcome to Idrak - إدراك   Click to listen highlighted text! Welcome to Idrak - إدراك
الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير تقارير دورية

الخميس 11 أيار: داعش تنهار في العراق والسعودية تدعو عباس إلى قمة الرياض مع ترامب

daily report
daily report

 

  • أردوغان يخسر أول معركة سياسية كبيرة مع إدارة ترامب
  • الولايات المتحدة تخاطر برد فعل عنيف على دورها المتنامي في الصراع السوري.
  • تركيا تهدد بالقيام بعمل عسكري ضد المقاتلين الأكراد السوريين
  • تركيا تنتقد بشدة خيار إدارة ترامب والتوتر يتصاعد
  • هل تقسم أمريكا سوريا؟
  • النمسا تدين طالب لجوء بجرائم حرب في سوريا
  • إسرائيل تتخذ الخطوة الأولى نحو قانون “الدولة اليهودية”
  • الحرب في العراق: الدولة الإسلامية تنهار
  • السعودية تدعو عباس إلى قمة الرياض مع ترامب
  • الزهار ينفي تخفيف حماس لموقفها من إسرائيل
  • الحصان الأسود في الانتخابات الرئاسية الإيرانية

أردوغان يخسر أول معركة سياسية كبرى مع إدارة ترامب

تساءلت صحيفة نيويورك تايمز  عن خطوة أردوغان التالية. وقالت الصحيفة إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خسر أول معركة سياسية كبيرة مع إدارة ترامب بشأن تسليح الأكراد السوريين والذين يعتبرهم أعداء.

اتخذ البيت الأبيض هذه الخطوة على الرغم من الاعتراضات الصاخبة من تركيا، لأن واشنطن تعتبر الأكراد وكيلا عسكريا فعالا في المعركة ضد داعش.

ولكن القيام بذلك يأتي بتكلفة، ويثير غضب تركيا، ويمكن أن يكون له تأثير لا يمكن التنبؤ به على المعركة ضد داعش والحرب في سوريا والعراق.

فيما قالت ديلي ميل إن الولايات المتحدة تخاطر برد فعل عنيف على دورها المتنامي في الصراع السوري.

وأبرزت واشنطن بوست تهديد تركيا بالقيام بعمل عسكري ضد المقاتلين الأكراد السوريين المتحالفين مع الولايات المتحدة بعد قرار ترامب.

وقالت صحيفة نيويورك ديلي نيوز إن تركيا انتقدت بشدة قرار ادارة ترامب وطالبت بالتراجع عنه مما يزيد من حدة التوتر بين حلفاء الناتو قبل أيام من توجه الرئيس التركى إلى واشنطن.

ويمكن أن يشعل الخلاف المزيد من القتال بين الحليفين الرئيسيين للولايات المتحدة في المعركة ضد داعش في الوقت الذي تستعد فيه القوات الكردية السورية لعملية كبرى لطرد المسلحين من الرقة.

 

هل تقسم أمريكا سوريا؟

بعد ست سنوات من عمليات تغيير النظام التي فشلت في الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد وتركيب نظام متوافق في دمشق، يبدو أن استراتيجية الغرب تتحول نحو تقسيم سوريا، بحسب أمريكان كونزيرفاتيف.

وعلى وجه التحديد، ستسعى السياسة الأمريكية الجديدة إلى قطع الخط الجغرافي المتصل بين إيران وإسرائيل من خلال إنشاء كيان عازل يمر عبر العراق وسوريا.

ومن ثم تكثر التكهنات حول طبيعة الدولة التي ستنشأ في تلك المنطقة.

 

النمسا تدين طالب لجوء بجرائم حرب في سوريا

قالت بي بي سي البريطانية إن محكمة في النمسا حكمت على طالب لجوء بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بقتل 20 شخصا في سوريا.

ويعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الحكم في قضية تتعلق بجرائم حرب في سوريا في النمسا.

 

إسرائيل تتخذ الخطوة الأولى نحو قانون “الدولة القومية اليهودية”

قالت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية إن البرلمان الإسرائيلى وافق اليوم بصفة مبدئية على مشروع قانون مثير للجدل يؤكد أن اليهود وحدهم لهم الحق فى تقرير المصير فى إسرائيل وخفض مكانة اللغة العربية كلغة رسمية.

وانتقد مراقبون مشروع القانون باعتباره تمييزا ضد الأقلية العربية الإسرائيلية ويقوض الديمقراطية الإسرائيلية.

 

الحرب في العراق: الدولة الإسلامية تنهار

نقلت مجلة نيوزويك الأمريكية عن مصادر عراقية أن القوات العراقية حققت مكاسب صاعقة على الجبهة الشمالية الغربية من الموصل والتي تم فتحها مؤخرا، وسيطرت على مناطق متعددة وقتلت القائد العسكرى لداعش، أبو أيوب الشامي.

وقد عانت الجماعة الاسلامية المسلحة من خسائر كبيرة فى معقلها العراقى الأخير فى الموصل فى الأيام الأخيرة.

 

السعودية تدعو عباس إلى قمة الرياض مع نرامب

أفادات تقارير بأن السعودية دعت محمود عباس إلى قمة في الرياض مع ترامب، كما أن العاهل الأردني الملك عبد الله والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من بين الشخصيات البارزة التي دعيت الى القمة التي ستعقد خلال توقف ترامب في السعودية، بحسب جيروزاليم بوست.

 

الزهار ينفي تخفيف حماس لموقفها من إسرائيل

نقلت وكالة رويترز عن   محمود الزهار القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأربعاء قوله إن الوثيقة التي نشرتها الحركة الأسبوع الماضي ليست بديلا عن ميثاق تأسيسها الذي يدعو إلى تدمير إسرائيل.

وقال الزهار في تصريحات بمدينة غزة إن الوثيقة السياسية الجديدة التي أعلنها في قطر رئيس المكتب السياسي لحماس المنتهية ولايته خالد مشعل في أول مايو لا تتعارض مع ميثاق تأسيس الحركة الصادر عام 1988

 

الحصان الأسود في الانتخابات الرئاسية الإيرانية

يحاول رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي عرض صورة غير حزبية مع تبني مواقف أقوى ضد الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني، بحسب المونيتور.

Click to listen highlighted text!