الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير تقارير دورية

الجمعة 12 أيار: حماس تفوز مرة أخرى في انتخابات جامعة بيرزيت وتركيا تخفف من لهجة النقد لترامب

daily report
daily report
  • تركيا تخفف من لهجة النقد لسياسة ترامب في سوريا
  • الأسد: المناطق الآمنة فرصة حقيقية للمصالحة
  • التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ينفذ 8 ضربات ضد داعش قرب الرقة 
  • معركة الرقة تبدأ في الصيف
  • السعودية وإيران والتنافس على النفوذ الديني في السنغال
  • حرب مصر الفاشلة على الإرهاب
  • الغموض يكتنف المسار الليبي بالرغم من لقاء الغريمين
  • حماس تفوز مرة أخرى في انتخابات طلاب جامعة بيرزيت في الضفة الغربية

 

تركيا تخفف من لهجة النقد لسياسة ترامب في سوريا

تحركت تركيا لتخفيف حدة التوتر مع الولايات المتحدة قبل زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان لواشنطن الأسبوع المقبل بتخفيض انتقاداتها لسياسة ترامب بشأن سوريا، بحسب فاينانشيال تايمز.

أشار رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في مقابلة مع “فايننشال تايمز” إلى أنه تلقى تطمينات من وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الذي استقبله في لندن أمس الخميس.

وقال يلدريم: “إن مخاوف تركيا مفهومة ولكن على أرض الواقع كان هذا تحالفا تكتيكيا ولم يكن أمامهم أي خيار”، مشيرا إلى الحجة الأمريكية بأن الأكراد السوريين سيكونون أمرا حيويا في المعركة لاستعادة الرقة.

 

الأسد: المناطق الآمنة فرصة حقيقية للمصالحة

يعتقد الرئيس السوري بشار الاسد أن مناطق تخفيف التوتر المتفق عليها دوليا تمثل فرصة حقيقية لتحقيق السلام في نهاية المطاف، قائلا إن جميع المبادرات السابقة فشلت بسبب بعض الدول التي تعرقل السلام من خلال السعي لتحقيق أهدافها السياسية الخاصة.

وأوضح الأسد أن “الهدف الاساسى للمناطق الآمنة هو حماية المدنيين السلميين”، ولكنه أضاف بأن الاتفاق فرصة للمسلحين  “للدخول فى هدنة مع الحكومة “.

 

التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ينفذ 8 ضربات ضد داعش قرب الرقة 

ذكر موقع سبوتنيك الروسي أن قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذت 34 ضربة ضد داعش فى العراق وسوريا يوم الخميس، بما في ذلك ثمانية ضربات بالقرب من معقل داعش في الرقة.

تجرى الضربات في العراق بدعم من الحكومة العراقية، في حين لا يتم السماح لها في سوريا من قبل مجلس الأمن الدولي أو حكومة الرئيس بشار الأسد.

 

معركة الرقة تبدأ في الصيف

قالت فوكس نيوز إنه من المتوقع أن تبدأ المعركة الرئيسية في الحرب ضد داعش في سوريا بداية هذا الصيف، وفقا لما ذكره قائد القوات الديمقراطية السورية اليوم الجمعة.

لكن معركة استعادة الرقة لا يمكن أن تحدث إلا بعد حصول الأكراد على أسلحة ثقيلة من الجيش الأمريكي، ولم يحدد القائد الذي تحدث لوكالة “أسوشييتد برس” موعدا للحديث عن الخطط، مشيرا إلى مخاوف تكتيكية.

 

السعودية وإيران والتنافس على النفوذ الديني في السنغال

تتنافس كل من إيران والسعودية على النفوذ الديني في السنغال حيث يحاول الإيرانيون نشر مذهبهم الشيعي في حين تسعى السعودية نشر مذهبها السلفي، بحسب تقرير لوكالة رويترز

فرع جامعة المصطفى الإيرانية في العاصمة السنغالية وجمعية الدعوة الإسلامية للشباب يجسدان تلك المعركة على النفوذ في السنغال، وعلى نطاق أوسع في أفريقيا.

 والمخاطرة هي نفوذ سياسي هائل، في قارة غنية بالموارد، والتي كثيرا ما كانت مسرحا للمنافسات بين القوى العالمية.

 

حرب مصر الفاشلة على الإرهاب

انتقدت مجلة فورين افيرز الأمريكية الطريقة التي تعالج بها مصر حربها على الإرهاب وهو ما يستوجب من الولايات المتحدة الضغط عليها لتحسين ممارساتها لمكافحة الإرهاب. 

وقالت المجلة إن الفيديو الذي ظهر قبل أسبوعين لجنود مصريين يقتلون رجال عزل يبرز المشكلة، وبعيدا عن ما يبدو أنه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، فقد أظهرت القاهرة حتى الآن قصورا مذهلا في الإرادة والكفاءة للقضاء على داعش في مصر.

 

الغموض يكتنف المسار الليبي بالرغم من لقاء الغريمين

قالت وكالة رويترز إن المسار الليبي يكتنفه الغموض بالرغم من اللقاء الذي استضافته أبو ظبي والذي كسر جمود عام  بين الخصمين الجنرال خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج.

وقد يكون الاجتماع وديا ولكن من غير الواضح ما إذا كان أي منهما سيؤثر على مجموعة معقدة من الفصائل على جانبي الانقسام الليبي نحو التسوية.

ومن غير الواضح كذلك ما إذا كانت الدول الأجنبية ذات الإستراتيجيات المتباينة في ليبيا ستساعدها على القيام بذلك – خاصة وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يحدد بعد سياسة بشأن ليبيا.

 

حماس تفوز مرة أخرى في انتخابات طلاب جامعة بيرزيت في الضفة الغربية

ذكر موقع بريتبارت الأمريكي أن حماس حققت مرة أخرى نصرا سياسيا وأخلاقيا في انتخابات اتحاد الطلاب في جامعة بيرزيت، وهي الجامعة الأكثر أهمية في الضفة الغربية.

وتقع بيرزيت في رام الله، مركز السلطة لحركة فتح والسلطة الفلسطينية. وحصل طلاب حماس على 25 مقعدا مقابل أربعة مقاعد فقط ذهبت إلى فتح