الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الإثنين 12كانون الأول: 90% من حلب في قبضة النظام ومقتل 3 جنود أتراك في الباب شمال سوريا

44444

– رئيس إسرائيل يرحب بسفير تركيا الجديد.. ماذا بعد المصالحة؟

– صدمة الحرب تطارد أطفال حلب.. 230 ألف طفل داخل المدينة و120 ألف مُهَجَّر

– 90% من حلب في قبضة النظام.. وخروج المتمردين رهن موافقة روسيا

– مقتل 3 جنود أتراك في الباب شمال

– اتهامات لأمريكا بتسهيل انتقال داعش من الموصل إلى سوريا

– اتهام مواطن كوسوفي بالانضمام إلى جبهة النصرة

– لفتة سعودية داعمة لمصر بعد تفجير كنيسة القاهرة

 

رئيس إسرائيل يرحب بسفير تركيا الجديد.. ماذا بعد المصالحة؟

بعد سنوات من توتر العلاقات، استقبلت إسرائيل مرة أخرى سفيرًا تركيا جديدًا، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت.

رحب الرئيس، روفين روفلين، بـالسفير ميكين مصطفى كمال أوكين، مشددًا على الصداقة المتجذرة بن البلدين.

وأعرب الرئيس الإسرائيلي عن أمله في أن تؤدي المصالحة وتبادل السفراء إلى فتح صفحة جديدة واعدة في هذه العلاقة.

وأضاف “روفلين” خلال تسلمه أوراق اعتماد السفير التركي: أود أن أعرب عن تقديري للرئيس أردوغان، وأشكره مرة أخرى لمساعدة تركيا في مكافحة حرائق إسرائيل الشهر الماضي.

وقالت يديعوت إن اتفاق المصالحة يمهد الطريق أيضًا للتعاون المستقبلي لاستغلال احتياطيات الغاز الطبيعي في شرق المتوسط.

واستشهدت بلقاء وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي يوفال شتاينتز مع نظيره التركي بيرات البيرق في أكتوبر الماضي لمناقشة فكرة بناء خط أنابيب لتزويد تركيا بالغاز الطبيعي الإسرائيلي.

صدمة الحرب تطارد أطفال حلب.. 230 ألف طفل داخل المدينة و120 ألف مُهَجَّر

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إن جميع الأطفال في حلب يعانون من الصدمة النفسية بعدما تعرضوا لبعض أسوأ أعمال العنف التي شهدتها بلادهم خلال الحرب.

ونقلت فرانس برس عن مدير مكتب حلب في المنظمة، رادوسلاف رزيهاك، قوله: لم يسبق لي أن رأيت في حياتي مثل هذا الوضع المأساوي الذي يمر به أطفال حلب”.

وتقدر اليونيسيف وجود ما بين 200 -230 ألف طفل في حلب، تزداد معاناتهم صعوبة في ظل الحملة التي تشنها القوات الروسية والسورية على المناطق الخاضعة لسيطرة المتمردين،  ما أسفر عن تهجير قرابة 120 ألف شخص من المناطق الشرقية، توجه العديد منهم إلى مراكز النزوح في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في الغرب.

90% من حلب في قبضة النظام.. وخروج المتمردين رهن موافقة روسيا

“المتمردون السوريون على وشك الهزيمة في حلب” تحت هذا العنوان تابعت فوكس نيوز تطورات الوضع في سوريا.

وأضافت الشبكة: سيطر النظام السوري على 90% من حلب تقريبًا، أما مقترح خروج المتمردين من المدينة في أمان فينتظر موافقة روسيا، الداعم العسكري الرئيسي للنظام.

مقتل 3 جنود أتراك في الباب شمال سوريا

أفادت وكالة أنباء دوجان بمقتل أربعة جنود أتراك بجروح، أثناء مشاركتهم في عملية الدرع الفرات، في الباب شمال سوريا.

نُقِلَ الجنود المصابين إلى مستشفيات في غازي عنتاب وكيليس، ولن ترد تقارير فورية عن ملابسات الحادث.

اتهامات لأمريكا بتسهيل انتقال داعش من الموصل إلى سوريا

قال موقع جلوبال ريسيرش إن الولايات المتحدة سهلت انتقال الإرهابيين من الموصل إلى سوريا، وأن تنظيم الدولة أصبح يهدد مدينة تدمر الأثرية مرة أخرى.

وأضاف الموقع الكندي: يشارك آلاف المقاتلين- الذين انتقلوا من الموصل بدعم من الولايات المتحدة- في القتال إلى جانب عدد كبير من الرقة ودير الزور.

ووفقًا لوكالة تاس الروسية، صدت القوات الروسية والسورية هجمات شنها تنظيم الدولة ضد تدمر.

وعلى الرغم من الخسائر في صفوف القوات والأسلحة والمعدات، يقول الروس إن “الإرهابيين يسعون إلى امتلاك موطئ قدم داخل المدينة في أقرب وقت ممكن، حيث أن القوات الجوية الروسية لن تشن ضربات جوية ضد المناطق السكنية داخل المدينة”.

اتهام مواطن كوسوفي بالانضمام إلى جبهة النصرة

اتهم ممثلو الادعاء في كوسوفو مواطنًا من البلد البلقاني بالانضمام إلى جماعة إرهابية، والتعاون مع جبهة النصرة في سوريا، ويواجه عقوبة تصل إلى السجن عشرة أعوام حال إدانته، حسبما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وأوضح البيان الذي أصدرته السلطات أن المشتبه به ذهب إلى تركيا في عام 2014، ودخلت سوريا عبر مدينة غازي عنتاب، للانضمام بجبهة النصرة، التي غيرت اسمها مؤخرا إلى جبهة فتح الشام.

بعد أسبوع، عاد المتهم إلى كوسوفو. وأثناء محاولته الثانية للذهاب إلى سوريا، أعادته السلطات التركية “بسبب ارتباطاته المتعلقة بمنطقة الحرب”.

لفتة سعودية داعمة لمصر بعد تفجير الكنيسة

بعث العاهل السعودي، الملك سلمان، بتعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد يوم من تفجير كنيسة في القاهرة.

اعتبرت وكالة رويترز هذه الخطوة “لفتة داعمة، وسط التقارير التي تفيد بوجود توترات بين الدولتين العربيتين بشأن الحرب في سوريا”.