fbpx
  • بحث
daily report

الخميس 13 أيلول: تركيا تعزز مواقعها العسكرية في إدلب ومسؤول إماراتي يزور إسرائيلي سرّاً

نادين إغبارية 

ترامب يضاعف الحرب على اليمن، وإسبانيا تتراجع عن قرار وقف مبيعات الأسلحة للسعودية
مسؤول إماراتي يزور إسرائيل سراً
المملكة العربية السعودية تشتري نظام القبة الحديد وإسرائيل تنفي
أكثر من 30 ألف نازح جديد في إدلب، وتركيا تعزز مواقعها العسكرية في إدلب
ترامب يضاعف الحرب على اليمن، وإسبانيا تتراجع عن قرار وقف مبيعات الأسلحة للسعودية

قالت مجلة الفورين بوليسي في مقال لها، إن إدارة ترامب أقرت للكونجرس يوم الأربعاء بأن التحالف المدعوم من السعودية الذي يقاتل في الحرب الأهلية اليمنية يقوم بكل ما في وسعه لمنع وقوع إصابات بين المدنيين -وهي خطوة تسمح للجيش الأمريكي بمواصلة دعم الائتلاف.
وأدلى وزير الخارجية مايك بومبيو بالشهادة في مذكرة إلى الكونجرس، معترفاً بأن الخسائر في صفوف المدنيين “مرتفعة جداً” لكنهم يقولون إن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تتخذان خطوات لتقليل هذا العدد.
وكان شهر أغسطس هو الشهر الأكثر دموية هذا العام بالنسبة للإصابات المدنية في الحرب -التي تدور بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات التي يدعمها التحالف.
وجاءت معظم الخسائر في صفوف المدنيين من الهجمات التي قادتها السعودية، وفقاً لمنظمة أوكسفام الإنسانية الدولية. وهذا يشمل قنبلة أمريكية أسقطها التحالف السعودي على حافلة مدرسية أسفرت عن مقتل العشرات من الأطفال الشهر الماضي ما أثار إدانة واسعة النطاق.

وفي الشأن نفسه قالت صحيفة التايمز أوف إسرائيل نقلاً عن مسؤولين يوم الخميس: إن إسبانيا ستمضي قدماً في شحنة من القنابل الدقيقة إلى المملكة العربية السعودية، حيث عكست قرارًا سابقًا وأثارت غضب نشطاء يزعمون أن الأسلحة قد تضر بالمدنيين في اليمن.
وقد وصفت حملة الحد من الأسلحة -وهي حملة قامت بها منظمات غير ربحية للضغط من أجل إنهاء مبيعات الأسلحة إلى البلدان التي تسببت في سقوط ضحايا من المدنيين- خطوة الحكومة بأنها “مخيبة للآمال” وحثت السلطات على إعادة النظر مرة أخرى.

مسؤول إماراتي يزور إسرائيل سراً

قال موقع ميدل إيست آي إن مسؤولاً إماراتياً رفيع المستوى في مجال الاقتصاد قام بزيارة إسرائيل سرًا في أغسطس الماضي، وفقًا لمصدر حكومي نقله موقع العربي 21 الإلكتروني.
ووفقاً للمصدر المجهول زار رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليم تل أبيب بهدف تعزيز العلاقات التجارية بين موانئ دبي العالمية وإسرائيل. ويذكر أن موانئ دبي العالمية مملوكة لحكومة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكد المصدر أن المسؤول الإماراتي قد عهد إلى كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك الاستثمار الأمريكي متعدد الجنسيات جي بي مورغان -مايكل فاكنين- لترتيب لقاءات مع أشخاص مهمين في إسرائيل بما في ذلك رئيس الجمارك الإسرائيلي.
وتربط موانئ دبي العالمية علاقات قوية مع العديد من الشركات الإسرائيلية الكبرى بما في ذلك شركة زيم لخدمات الشحن المتكاملة الشركة الرائدة في الشحن في إسرائيل وفقاً للتقرير.

وفي شأن منفصل قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز إن الأمم المتحدة حذرت يوم الأربعاء من أن الوضع في غزة “كارثي” بعد 11 عامًا من الحصار الاقتصادي، وحذرت من أن قرار واشنطن بوقف المساعدات عن اللاجئين الفلسطينيين سيخلق المزيد من البؤس.
وفي تقرير جديد قالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة إن اقتصاد السلطة الفلسطينية تضرر بشدة من انخفاض حاد في الدعم الدولي للفلسطينيين حتى قبل تخفيضات واشنطن الدراماتيكية.

المملكة العربية السعودية تشتري نظام القبة الحديد وإسرائيل تنفي

ذكرت صحيفة الجيروزاليم بوست أن المملكة العربية السعودية اشترت نظام الدفاع الصاروخي “القبة الحديدية” من إسرائيل للدفاع عن نفسها من الهجمات الصاروخية التي يشنها المتمردون الحوثيون في اليمن، حسبما أفاد موقع “الإمارات” الإخباري الإماراتي يوم الخميس.
وتفيد التقارير أن الولايات المتحدة توسطت في الاتفاق الذي تضمن المزيد من الخطط للتوصل إلى اتفاق بشأن التعاون العسكري الواسع بين البلدين.
وذكرت صحيفة “الخليج” على الإنترنت نقلاً عن “مصدراً دبلوماسياً رفيع المستوى” أنه في البداية رفضت إسرائيل بيع القبة الحديدية إلى دولة عربية. وبعد تدخلات الولايات المتحدة وضمانات إضافية بعدم فرض خطر أمني على إسرائيل والمنطقة تم التوصل إلى الاتفاق. ومع ذلك ردت وزارة الدفاع الإسرائيلية على التقرير ونفت ادعاءات صفقة القبة الحديدية مع المملكة العربية السعودية.

أكثر من 30 ألف نازح جديد في إدلب، وتركيا تعزز مواقعها العسكرية في إدلب

قال موقع قناة فوكس نيوز الأمريكية نقلاً عن الأمم المتحدة إن أكثر من 30 ألف شخص نزحوا خلال أسبوعين من التصعيد في الهجمات على آخر معقل للمتمردين شمال غربي سوريا. وحذرت الأمم المتحدة من هجوم حكومي قيل إنه بإمكانه تهجير ما يصل إلى 800 ألف فرد منهم فقط 100 ألف قد يفرون إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة وفقاً لما ذكرته الامم المتحدة. وتضم إدلب والمناطق المحيطة بها ما يقرب من 3 ملايين شخص نصفهم نزحوا بالفعل بسبب العنف في أجزاء مختلفة من سوريا.

وحول الموضوع نفسه قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز إن وزارة الدفاع الأمريكية -البنتاغون- حذرت يوم الأربعاء روسيا من أنها ستتحمل المسؤولية عن الأزمة الإنسانية الناجمة هجوم الجيش السوري المدعوم من قبل موسكو مدينة إدلب الشمالية حسب ما أوردته أسوشياتد برس. وقال إيريك باهون- المتحدث باسم البنتاغون- إن الولايات المتحدة وحلفائها قلقون من العواقب المميتة إذا شن الرئيس السوري بشار الأسد- بدعم من روسيا وإيران- هجومًا ضد إدلب آخر معقل رئيسي للمتمردين في سوريا.

ومن جانبها قالت هيئة الإذاعة البريطانية الـ بي بي سي إن تركيا تعزز مواقع المراقبة العسكرية داخل شمال غربي سوريا التي يسيطر عليها المتمردون قبل هجوم حكومي متوقع. ورأى نشطاء قافلة متجهة نحو بعض المواقع الـ 12 التي أقيمت العام الماضي بموجب اتفاق “إزالة التصعيد” مع حلفاء الحكومة روسيا وإيران. يذكر أن تركيا تدعم الفصائل المتمردة التي تحاول الإطاحة بالرئيس بشار الأسد. من ناحية أخرى حذر وزير الدفاع التركي خلوصي عكار من أن الهجوم سيؤدي إلى “مأساة إنسانية”.

لغة المنشور: العربية

اترك رد