الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير تقارير دورية

الخميس 16 حزيران: هدنة في حلب و الإمارات تنهي مشاركتها في حرب اليمن

UAE-YEMEN-CONFLICT-MILITARY

أصداء إعلان الإمارات انتهاء مشاركتها في حرب اليمن

أبرز عدد من الصحف والوكالات الأجنبية، والخليجية والإيرانية الناطقة بالإنجليزية، إعلان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، انتهاء مشاركة بلاده في الحرب الدائرة في اليمن من الناحية العملية”.

وقال الوزير: “موقفنا اليوم واضح فالحرب عمليا انتهت بالنسبة لجنودنا. ونحن نرصد الترتيبات السياسية، ودورنا الأساسي حاليا هو تمكين اليمنيين في المناطق المحررة”.

ووصف موقع أنتي وور هذه الخطوة بأنها مفاجئة، لكنه أشار إلى أن القوات الإماراتية قد تبقى لمحاربة القاعدة، وإن انتهت من حرب الحوثيين.

كما لفتت تغطية الجزيرة الإنجليزية وشبكة ABC الأمريكية إلى أن البيان ترك الباب مفتوحا أمام إمكانية إبقاء قوات للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب.

وركزت شبكة بلومبرج على أن هذه الحرب يُنظَر إليها باعتبارها صراعا بالوكالة بين إيران ودول الخليج.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين أمنيين يمنيين قولهم إن القوات الإماراتية ما زالت تحرس المطار والقصر الرئاسي في عدن.

فيما ذكر موقع ميدل إيست آي أن الإمارات ستستمر في دعم اليمنيين.

وركزت وكالة رويترز على الدور المحوري الذي تلعبه الإمارات في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، وإن أشارت إلى أن كلا البلدين يقوم بمهام مختلفة في البلاد.

وفي حين رصدت قناة برس تي في الإيرانية غياب أي تفسير لملابسات القرار، أشار موقع ديفينس نيوز إلى أن هذا الإعلان يأتي على خلفية المفاوضات الجارية في الكويت بين التحالف الذي تقوده المملكة والمتمردين الحوثيين برعاية الأمم المتحدة.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من تحطم طائرة إماراتية في اليمن ومقتل طاقمها، وهو الحادث الثاني من نوعه في غضون يومين. فيما لفتت ديلي ميل أن هذا الإعلان يأتي رغم أن أجزاء كبيرة من البلاد، بما في ذلك العاصمة صنعاء، لا تزال تحت سيطرة المتمردين الحوثيين، المدعومين من إيران.

إشادة إسرائيلية بموقف السعودية من إيران

أشاد رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية الجنرال هيرتسي هاليفي بالجهود التي تبذلها السعودية، تحت رعاية الملك سلمان، في قيادة الدول السنية “البراجماتية” لمواجهة إيران.

وأضاف في تصريحاتٍ علنية وصفتها وسائل الإعلام الأجنبية بأنها نادرة: “ربما السعودية هي البلد الذي اتخذ الموقف الأقوى من إيران في الشرق الأوسط”.

وتابع هاليفي: “هناك ظاهرة مثيرة للاهتمام هنا. بعض هذه الدول السنية تقترب من مصالحنا”.

يومان هدنة في حلب.. وروسيا: نريدها طويلة الأمد

أعلنت وزارة الدفاع الروسية بدء تطبيق هدنة لمدة يومين في حلب ابتداء من اليوم الخميس؛ “بهدف خفض مستوى العنف المسلح وتهدئة الوضع”.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف إن بلاده تريد “وقف إطلاق نار طويل الأمد” في المدينة السورية.

يأتي هذا الإعلان بعد تحذير وزير الخارجية الأمريكي جون كيري روسيا والأسد من مغبة عدم احترام اتفاق وقف الأعمال العدائية.

سفارة أجنبية: احتمال وقوع هجمات إرهابية في بيروت هذا الأسبوع

تحدثت وكالة سبوتنيك عن “معلومات أمنية” مفادها أن إحدى السفارات الأجنبية قد أبلغت رعاياها عن احتمال وقوع هجمات إرهابية خلال نهاية هذا الأسبوع في بيروت، مطالبة إياهم باتخاذ الحيطة والحذر”.

وبحسب المعلومات “المتداولة بين اللبنانيين في وسائل التواصل الاجتماعي، ولم يعرف مصدرها” فإن السفارة الأجنبية طلبت من موظفيها تجنب التواجد في وسط بيروت وشارع الحمرا والمنطقة المحيطة بهما.

رايتس ووتش: الحكومة الإثيوبية قتلت مئات المتظاهرين

كشف تقرير جديد أصدرته منظمة هيومن رايتس ووتش عن مقتل أكثر من 400 متظاهر خلال في إثيوبيا خلال شهر نوفمبر  2015 في منطقة أوروميا.

واتهمت المنظمة الحقوقية الحكومة الإثيوبية بشن حملة “قمع وحشي” ضد متظاهرين “سلميين”، مؤكدة أنها تمكنت من توثيق استخدام قوات الأمن للرصاص الحي عدة مرات ضد المتظاهرين، وقتل مئات المزارعين والطلاب وغيرهم، واصفة ذلك بأنه “ازدراء لأرواح البشر”.

مجلس العلاقات الخارجية يستضيف نقاشا حول مساعدة اللاجئين

يستضيف مجلس العلاقات الخارجية يوم 21 يونيو مجموعة من الخبراء لمناقشة الجهود المبذولة لمساعدة اللاجئين المشردين من أنحاء الشرق الأوسط.

يتحدث في هذه الفعالية ديفيد ميليباند،  الرئيس والمدير التنفيذى للجنة الإنقاذ الدولية ووزير الخارجية البريطاني السابق، وبيتر ويتينج سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية إلى الولايات المتحدة، بمشاركة ليزا أندرسون أستاذة في العلوم السياسية الأمريكية والرئيسة السابقة للجامعة الأمريكية بالقاهرة.

5 أساطير ضارة حول سياسة أمريكا الشرق أوسطية

نشرت مجلة نيوزويك 5 أساطير حول السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، حذرت أنها الأكثر ضررا:

  • هناك حلول شاملة لمشكلات المنطقة.
  • أمريكا تمتلك الإجابات.
  • ينبغي أن تتسم السياسة الأمريكية بانسجام حقيقي.
  • ينبغي أن يكون السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على رأس أولويات الرئيس الأمريكي القادم.
  • بإمكان الولايات المتحدة أن تفك ارتباطها بالمنطقة بسهولة.