fbpx
  • بحث
daily report

الإثنين 16 تموز: قتلى بينهم إيرانيون في غارات إسرائيلية على سوريا وإعلان وقف إطلاق النار في غزة

نادين إغبارية

ناشطون فلسطينيون يعلنون وقف إطلاق النار في غزة
مقتل 22 شخصاً بينهم 9 إيرانيين في سوريا
الولايات المتحدة ترفض طلب الاتحاد الأوروبي برفع العقوبات
هيومن رايتس ووتش تتهم مصر باستخدام قوانين مكافحة الإرهاب لمحاكمة المنتقدين
إسرائيل تقوم بتهريب خطط نووية من طهران

ناشطون فلسطينيون يعلنون وقف إطلاق النار في غزة

قالت صحيفة فويس أوف أمريكا إن النشطاء الفلسطينيين أعلنوا عن وقف إطلاق النار في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس. وتراجع القتال في غزة بعد أكثر الهجمات الجوية الإسرائيلية ضراوة على النشطاء الفلسطينيين منذ حرب غزة قبل 4سنوات.
وأعلنت حماس والجهاد الإسلامي هدنةً بعد إطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون عبر الحدود الإسرائيلية. وقد هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية أكثر من 40 هدفاً يوم السبت، بما في ذلك الأنفاق ومستودعات الأسلحة وقواعد التدريب.
وقال الجيش إن الغارات الجوية كانت انتقاماً لأكثر من 3 أشهر من العنف الفلسطيني على حدود غزة بما في ذلك الطائرات الورقية التي دمرت مناطق شاسعة من الأراضي الزراعية والغابات الإسرائيلية.

وحول هذا الخبر قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز نقلاً عن مصادر في الجهاد الإسلامي إن وقف إطلاق النار بين قيادة غزة وإسرائيل لا يشمل إطلاق الطائرات الورقية الحارقة، كما قال الصحفي سليمان الشافعي لـ”افيري جلعاد وهيلا كوراش” صباح اليوم الأحد على القناة الثانية.
وجاءت تصريحات الشافعي في الوقت الذي تظل فيه المؤسسة الأمنية في حالة تأهب قبل ساعات بعد الظهر حيث يستخدم شباب قطاع غزة بشكل روتيني الرياح لإطلاق قذائف المورتر وبالونات الهيليوم إلى الحقول الإسرائيلية المجاورة.  

مقتل 22 شخصاً بينهم 9 إيرانيين في سوريا

قالت صحيفة التايمز أوف إسرائيل نقلاً عن شبكة “الجزيرة” القطرية اليوم الإثنين إن قوات المتمردين السورية زعمت مقتل 22 شخصاً بينهم 9 إيرانيين في غارة جوية في شمال سوريا، ألقي باللوم فيها على إسرائيل.
واتهمت وسائل الإعلام الحكومية السورية إسرائيل بتفجير موقع عسكري في محافظة حلب في وقت متأخر من يوم الأحد في هجوم إسرائيلي نادر.
وقال رامي عبد الرحمن -رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان-: إن “الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مركزاً للحرس الثوري الإيراني قرب مطار نيرب العسكري”.
وقال: إن من بين القتلى 6 سوريين على الأقل لكنهم لم يتمكنوا من تحديد جنسيات المقاتلين الباقين.
وقال عبد الرحمن: إن هذا الموقع هو مركز لوجستي يستخدم لتوفير المعدات والمواد الغذائية للقوات الموالية للنظام التي تقاتل في جبهات قريبة لكنه لم يخزن أسلحة.
وفي وقت سابق من يوم الاثنين ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أنه لم يكن هناك سوى أضرار بالموقع تم تحديدها على أنها قاعدة النيرب الجوية المتاخمة لمطار حلب الدولي. ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله: إن”العدو الصهيوني استهدف بقذائفه أحد مواقعنا العسكرية شمال مطار النيرب العسكري لكن الضرر كان مادية فقط”.

الولايات المتحدة ترفض طلب الاتحاد الأوروبي برفع العقوبات

قالت هيئة الإذاعة البريطانية الـ بي بي سي إن الولايات المتحدة رفضت مناشدات عالية المستوى من الاتحاد الأوروبي لمنح إعفاءات للشركات الأوروبية من عقوباتها ضد إيران.
وفي رسالة إلى الدول الأوروبية، قال وزير الخارجية مايك بومبيو: إن الولايات المتحدة رفضت هذا النداء لأنها تريد ممارسة أقصى قدر من الضغط على إيران.
وقال: إن الإعفاءات لن تتم إلا إذا كانت مفيدة للأمن القومي للولايات المتحدة.
ويخشى الاتحاد الأوروبي من أن تجارة بقيمة مليارات الدولارات يمكن أن تتعرض للخطر بسبب العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن.

هيومن رايتس ووتش تتهم مصر باستخدام قوانين مكافحة الإرهاب لمحاكمة المنتقدين

قالت صحيفة فويس أوف أمريكا نقلاً عن منظمة مراقبة حقوق الإنسان إن السلطات المصرية تستخدم قوانين مكافحة الإرهاب ومحاكم الطوارئ بشكل متزايد لمقاضاة الصحفيين والنشطاء والنقاد بشكل غير عادل بسبب انتقاداتهم السلمية.
وتقول هيئة الرقابة: إنه وقبل الانتخابات الرئاسية في مارس/آذار نفذت الشرطة المصرية وقوات الأمن القومي “موجة من الاعتقالات ضد المنتقدين” للرئيس. وإنه بعد الانتخابات استمرت الاعتقالات مع احتجاز ناشطين وصحفيين بارزين بموجب قانون مكافحة الإرهاب في مصر لعام 2015.
وتقول هيومان رايتس ووتش: إن القانون “يجرم مجموعة واسعة من الأفعال بما في ذلك نشر أو ترويج أخبار عن الإرهاب إذا تعارض مع التصريحات الرسمية”. وقد تم نقل بعض الحالات -وفقاً لمجموعة حقوق الإنسان- إلى محاكم أمن الدولة الطارئة التي تزعم الحكومة أنها تستخدم فقط ضد الإرهابيين ومهربي المخدرات.
إلا أن هذه المحاكم لا تضمن المحاكمة العادلة ولا تخضع قراراتها للطعن حسب تقارير هيومن رايتس ووتش.

إسرائيل تقوم بتهريب خطط نووية من طهران

قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز نقلاً عن وسائل الإعلام الأمريكية إن عملاء إسرائيل اقتحموا مستودعًا إيرانيًا وقاموا بتهريب عشرات الآلاف من الصفحات وما يقرب من 200 قرص كمبيوتر على الخطط الإيرانية لبناء سلاح نووي.
ونشرت صحيفة نيويورك تايمز لأول مرة القصة في عددها يوم الأحد. وقد استخدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذه الوثائق جزئياً لحث الرئيس دونالد ترامب على إخراج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران عام 2015.
كما جادل نتنياهو بأن إيران لا تزال تعتزم صنع قنابل ذرية في المستقبل.
وبحسب الصحيفة فإن 3 صحفيين أمريكيين فحصوا الوثائق الأسبوع الماضي بدعوة من الحكومة الإسرائيلية.
وقالت الصحيفة إنه يبدو أن إيران كانت تنوي دائماً تصنيع أسلحة رغم الإصرار المستمر على أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية. لكن صحيفة التايمز قالت إنها لا تستطيع أن تؤكد بشكل مستقل أن الوثائق حقيقية، معتبرة أن معظمها لا يقل عن 15 عامًا.
ذكرت الصحيفة أن الإسرائيليين اختاروا الأوراق التي أرادوا أن يراها الصحفيون- بمعنى أنه قد تم استبعاد الوثائق التي يمكن أن تبرئ إيران.

Leave a Reply