fbpx
  • بحث
daily report

الإثنين 24 أيلول: حماس تنهي محادثاتها مع إسرائيل وروسيا تقدم نظام دفاع صاروخي جديد لنظام الأسد

نادين إغبارية

حماس تنهي محادثات وقف إطلاق النار مع إسرائيل، وأردوغان يتعهد بالدفاع عن القدس من “الغزاة” الإسرائيليين
روسيا تقدم نظام دفاع صاروخي جديد إلى سوريا, تركيا تعد بـ”مناطق آمنة” في الأجزاء التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا
المسؤولون الإيرانيون يلومون الولايات المتحدة والحلفاء بعد هجوم استعراض أهواز
قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت 3300 مدني خلال 4 سنوات
حماس تنهي محادثات وقف إطلاق النار مع إسرائيل، وأردوغان يتعهد بالدفاع عن القدس من “الغزاة” الإسرائيليين

قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز إن منظمة حماس أعلنت يوم الأحد أن محادثات وقف إطلاق النار غير المباشرة مع إسرائيل قد توقفت، حسب ما أوردته وكالة أسوشيتد برس.
وألقى المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري باللائمة في الطريق المسدود على السلطة الفلسطينية التي عبرت عن معارضتها القوية للمحادثات.
وقال أبو زهري: إن حماس ستقوم بتصعيد احتجاجاتها في مواقع جديدة على طول حدود غزة مع إسرائيل.
وكانت مصر قد توسطت في محادثات وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل في الأسابيع الأخيرة، لكن السلطة الفلسطينية انتقدت مراراً وتكراراً تلك المحادثات.
وذكرت إحدى التقارير أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد هدد بقطع جميع الاتصالات مع إسرائيل إذا توصلت الدولة اليهودية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع منظمة حماس.

وفي شأن متصل ذكرت صحيفة التايمز أوف إسرائيل إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال يوم الأحد إنه سيدافع عن القدس من “الغزاة” الإسرائيليين، وضد أولئك الذين ينفذون “إرهاب الدولة” ضد الفلسطينيين.
وفي خطابه من نيويورك، قال الزعيم التركي أيضًا: إنه سيواصل معركته الدبلوماسية مع إسرائيل والولايات المتحدة حول مستقبل العاصمة الإسرائيلية، وفقًا لوكالة أنباء الأناضول.
وأضاف أردوغان -الموجود في الولايات المتحدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة- أن تركيا ستواصل كفاحها ضد “خروقات الحكومات الأمريكية والإسرائيلية للمدينة المقدسة”.

روسيا تقدم نظام دفاع صاروخي جديد إلى سوريا, تركيا تعد بـ”مناطق آمنة” في الأجزاء التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا

قالت صحيفة فويس أوف أمريكا إن روسيا ستزود سوريا بنظام دفاع صاروخي إس- 300 الأكثر حداثة في الأسابيع القادمة.
وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو: إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بالتحديث بعد أن أسقطت طائرة روسية من طراز إس 200 طائرة روسية يوم الثلاثاء الماضي، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 15 شخصاً.
وألقت روسيا باللوم على إسرائيل التي كان جيشها يقوم بغارات جوية على سوريا في ذلك الوقت بسبب الحادث.
وقالت روسيا: إن نظام S-200 غير متقدم بما يكفي ليميز الجيش السوري الطائرات الروسية بأنها طائرات صديقة.
وقال شويجو يوم الإثنين: “هذا دفعنا لاعتماد تدابير استجابة مناسبة تهدف إلى تعزيز أمن القوات الروسية” في سوريا.
وقالت إسرائيل: إنها حذرت روسيا من الضربة الجوية مسبقاً، وعادت طائراتها بالفعل إلى المجال الجوي الإسرائيلي عندما أطلقت سوريا صاروخها.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إن التحذير الإسرائيلي جاء قبل أقل من دقيقة من الضربة الجوية. واتهم الإسرائيليين باستخدام الطائرة الروسية كغطاء لتجنب أنظمة الدفاع الجوي السورية.

وفي الشأن السوري أيضاً قال موقع قناة فوكس نيوز إن تركيا صرحت يوم الأحد أنها ستتخذ خطوات لإنشاء “مناطق آمنة” في شمال سوريا بما في ذلك المناطق التي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد السوريون المتحالفون مع الولايات المتحدة، والذين تعتبرهم أنقرة إرهابيين.
وتعهد الرئيس رجب طيب أردوغان -الذي كان يتحدث في نيويورك قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة- بإخلاء المنطقة من المقاتلين الأكراد، الذين تقول تركيا إنهم مرتبطون بالتمرد الذي طال أمده في جنوب شرقي البلاد المضطرب.  

المسؤولون الإيرانيون يلومون الولايات المتحدة والحلفاء بعد هجوم استعراض أهواز

قال موقع أنتي وور إنه ما زال المسؤولون الإيرانيون يصدرون سلسلة من البيانات التي تلقي باللوم على الولايات المتحدة وإسرائيل ودول الخليج العربية ويدفعون دول الاتحاد الأوروبي إلى وقف استضافة أعضاء المجموعة بعد الهجوم القاتل.
وقد أسفر الهجوم عن مقتل 29 شخصًا وإصابة 70 آخرين. وقد ادعت جماعة انفصالية عربية مسؤوليتها عن هذا الهجوم، الأمر الذي أثار الشكوك على الفور إلى دول الخليج العربية لا سيما المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة.
وسارع الرئيس حسن روحاني إلى التصريح بأنه ليس فقط تلك الدول التي من المحتمل أن تكون قد دعمت الجماعة المهاجمة بشكل أو بآخر، ولكنهم جميعًا متحالفون بشكل وثيق مع الولايات المتحدة.
وقد أصدرت السفيرة الأمريكية نيكي هالي بياناً نفى أي تورط أمريكي في الهجوم.
غير أنه من اللافت للنظر أن خطأ روحاني هو “قمع شعبه لفترة طويلة” واستشهد بالاحتجاجات العامة في طهران على أنها مرتبطة بالعنف.
إلا أن الولايات المتحدة كانت علنية للغاية حول تمويل الاحتجاجات في طهران في المقام الأول كجزء من محاولة تصوير حكومة إيران بأنها فقدت كل الدعم العام.

قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت 3300 مدني خلال 4 سنوات

ذكر موقع أنتي وور أن المرصد السوري لحقوق الإنسان أصدر يوم الأحد بياناً يقدّر نتائج الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يهاجم أهدافاً في جميع أنحاء سوريا منذ عام 2014. وبحسب التقرير فإنه بعد 4 سنوات قتل التحالف حوالي 3300 مدني، وهذا يتجاوز بكثير الأرقام الرسمية للبنتاغون حول عدد القتلى المدنيين.
لا يوجد أي رقم رسمي للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا فقط، لكن الجمع بين المدنيين الذين قُتلوا في كل من سوريا والعراق يبلغ فقط 1،061 حسب إحصاء البنتاغون.
ولم يتم توثيق الأغلبية الساحقة من القتلى الآخرين بشكل رسمي أبداً.
يشير حساب المرصد إلى أن المدنيين هم من بين “المتمردين” البالغ عددهم 12 ألف الذي قتلهم الائتلاف بشكل عام.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: