fbpx
  • بحث
daily report

الثلاثاء 25 أيلول: ماكرون يقدم مساعدات للجزائر والولايات المتحدة تهدد بالحرب ضد إيران

نادين إغبارية

ماكرون يقدم مساعدات تصل إلى 40 مليون يورو للجزائر
فيديو إيراني يهدد بضربات صاروخية على الإمارات والسعودية، والولايات المتحدة تهدد بالحرب ضد إيران إذا تم استهداف “المصالح الأمريكية”
القوات الأمريكية باقية في سوريا
ماكرون يقدم مساعدات تصل إلى 40 مليون يورو للجزائر

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن إيمانويل ماكرون سيقدم أوسمة ومجموعة من الدعم المالي لأسر الجزائريين الذين ساعدوا القوات الفرنسية في حرب الاستقلال، كجزءٍ من سياسة أوسع لمواجهة تراث بلاده الاستعماري في شمال أفريقيا.
وفي وقت سابق من هذا الشهر؛ اتخذ الرئيس الفرنسي الخطوة التاريخية في الاعتراف لأول مرة بأن فرنسا قامت بتعذيب منهجي خلال صراع 1954-1962.
ولقد حوّل ماكرون -أول رئيس فرنسي يولد بعد الصراع الجزائري- انتباهه إلى الجزائريين المعروفين باسم “الحراك” وهو مصطلح يحمل في طياته الكثير من الاحتقار للمسلمين الجزائريين الذين ساعدوا الفرنسيين في حرب الاستقلال الوحشية التي دامت ثماني سنوات وواجهوا التمييز والفقر في فرنسا. وسيمنح ماكرون جوائز وطنية لأكثر من 20 من المقاتلين السابقين، وأولئك الذين قاموا بحملة للاعتراف بالحركة القوطية، بالإضافة إلى حزمة دعم تبلغ 40 مليون يورو (36 مليون جنيه استرليني) صممت بشكل كبير لمساعدة أحفادهم الذين ما زالوا يواجهون التهميش والفقر.

فيديو إيراني يهدد بضربات صاروخية على الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة تهدد بالحرب ضد إيران إذا تم استهداف “المصالح الأمريكية”

قال موقع قناة فوكس نيوز الأمريكية إن إعلامياً إيرانياً قريباً من الحرس الثوري المتشدد في البلاد نشر شريط فيديو يوم الثلاثاء يهدد عواصم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بهجمات صاروخية، ما يزيد من التوترات الإقليمية بعد هجوم شنه متشددون على عرض عسكري في إيران. وجاء الفيديو الذي نشرته وكالة فارس شبه الرسمية وحذفته فيما بعد، في الوقت الذي ألقى فيه المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي باللوم على الرياض وأبو ظبي في الهجوم الذي وقع في مدينة الأهواز يوم السبت، وأسفر عن مقتل 25 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 60.
ويعرض الفيديو لقطاتٍ عن الهجمات الصاروخية الباليستية السابقة التي أطلقها الحرس، ثم رسم لنطاق بندقية قناصة في أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة والرياض في المملكة العربية السعودية. كما هدد الفيديو إسرائيل.

وفي شأن متصل قال موقع أنتي وور إن التوترات بين الولايات المتحدة وإيران تصاعدت في الأيام القليلة الماضية، حيث ألقت إيران باللوم على الجماعات المدعومة من الولايات المتحدة في هجوم إرهابي يوم السبت.
فمع الحديث عن قيام إيران بشيء ما رداً على الهجوم الإرهابي، قدم وزير الخارجية مايك بونامبيو تصريحات أميركية تهدد بالحرب ضد إيران إذا كان الإيرانيون يستهدفون أي نوع من “المصالح الأمريكية”.

القوات الأمريكية باقية في سوريا

قال موقع أنتي وور الأمريكية إن كبار المسئولين الأمريكيين -بمن فيهم وزير الدفاع جيمس ماتيس- صرحوا: بأن الولايات المتحدة عازمة على إبقاء جيشها في سوريا إلى أجل غير مسمى.
وقال ماتيس: إن إبقاء القوات في سوريا هو فقط وظيفة لضمان الهزيمة الدائمة لداعش، مضيفًا أن هذا يبقى “هدفها الوحيد”.
لقد كانت هذه نقطة تحاور للبنتاغون، حيث أن منع “عودة داعش” يمكن أن يدوم إلى الأبد.
وهذا يتماشى مع رؤية البنتاغون الخاصة لوجود مفتوح.
ومع تزايد الحديث عن هزيمة داعش، سعى مستشار الأمن القومي جون بولتون إلى وضع معايير مختلفة في تعليقاته قائلاً: إن القوات الأمريكية ستبقى في سوريا طالما بقيت أي قوات إيرانية، مضيفًا أن هذا يشمل جميع الحلفاء والميليشيات الإيرانية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: