الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الثلاثاء 28 آذار: محاولات هندسية للتخفيف عن سد الطبقة ونزوح 40 ألف من حماه

1

أمريكا تعترف باحتمالية تورط التحالف في قتل المدنيين العراقيين

– بعد تحذيرات من “فيضان كارثي”.. محاولات هندسية لتخفيف الضغط على سد الطبقة

– روسيا تتهم التحالف الدولي بـ”تدمير غاشم” للبنية التحتية السورية

– مقتل 307 مدنيًا وإصابة 237 في غرب الموصل منذ 17 فبراير وحتى 22 مارس

– نزوح 40 ألفًا بسبب القتال قرب حماه السورية

– ظريف: عندما تحتاج روسيا منشآتنا العسكرية سنتخذ قرارا في “كل حالة على حدة”

– بوتين وروحاني يتعهدان بمواصلة التعاون لكبح إنتاج النفط

– مؤشرات على عودة السياح إلى تركيا ومصر

– الحوثيون يعلنون تطوير صاروخ باليستي.. والرياض تؤكد اعتراض 4 صواريخ من اليمن

 

أمريكا تعترف باحتمالية تورط التحالف في قتل المدنيين العراقيين

اعترف قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال ستيف تاونسند باحتمالية أن يكون للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دور في انفجارات الموصل التي أودت بحياة مدنيين خلال الشهر الحالي.

وأضاف في إفادة صحفية بوزارة الدفاع الأمريكية: “لا نزال نحتاج لإجراء بعض التقييمات”. مشيرًا إلى أن تنظيم الدولة قد يكون مسؤولا أيضًا عن الخسائر البشرية.

كانت القيادة العسكرية العراقية اتهمت “المتشددين” بزرع متفجرات في مبنى لإسقاط ضحايا من المدنيين، لكن بعض شهود العيان يقولون إنه انهار نتيجة ضربة جوية دفنت الكثير من العائلات تحت الأنقاض.

 

بعد تحذيرات من “فيضان كارثي”.. محاولات هندسية لتخفيف الضغط على سد الطبقة

عمل مهندسون سوريون على فتح قنوات لتصريف المياه وتخفيف الضغط عن سد الطبقة على نهر الفرات من المدخل الشمالي الذي سيطرت عليه قوات الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، بينما لا يزال الجزء الجنوبي من السد في أيدي مقاتلي تنظيم الدولة.

استغل المهندسون توقف الهجوم الذي تدعمه واشنطن ضد تنظيم الدولة، بعدما أعلنت الحكومة السورية أن السد أصيب بأضرار بسبب ضربات جوية أمريكية، وقد ينهار متسببًا في فيضانٍ كارثي.

روسيا تتهم التحالف الدولي بـ”تدمير غاشم” للبنية التحتية السورية

اتهم قائد العمليات في الأركان العامة الروسية، الجنرال سيرجي رودسكوي، التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بالشعب لـالتدمير الكامل والغاشم لمنشآت البنية التحتية المدنية الحيوية في سوريا، بما في ذلك سد الطبقة- بحيث يصعب إعادة إعمار البلاد بعد انتهاء الحرب.

 

الأمم المتحدة: مقتل 307 مدنيًا وإصابة 237 في غرب الموصل منذ 17 فبراير

قتل 307 مدنيًا على الأقل، وأُصيب 237 آخرين، في غرب الموصل منذ 17 فبراير وحتى 22 مارس بحسب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين.

اتهم المفوض الأممي مقاتلي تنظيم الدولة بتجميع المواطنين داخل مبانٍ ملغمة، واستخدامهم كدروع بشرية، وإطلاق النار على الفارّين، وطالب العراق والتحالف بإجراء تحقيقات شفافة في أحداث دامية كانت قواتهم طرفا فيها.

 

نزوح 40 ألفًا بسبب القتال قرب حماه السورية

نزح قرابة 40 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال، إلى الجنوب والغرب من مدينة حماة السورية، وإلى بلدات أخرى قريبة ومناطق مجاورة من بينها حمص واللاذقية وطرطوس، بسبب القتال الدائر في المنطقة، بحسب الأمم المتحدة.

 

ظريف: عندما تحتاج روسيا منشآتنا العسكرية سنتخذ قرارا في “كل حالة على حدة”

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لوكالة رويترز: “روسيا ليس لديها قاعدة عسكرية (في إيران)، وبيننا تعاون جيد، وعلى أساس كل حالة على حدة؛ سنتخذ قرارا عندما يكون من الضروري للروس الذين يكافحون الإرهاب استخدام منشآت إيرانية.”

 

بوتين وروحاني يتعهدان بمواصلة التعاون لكبح إنتاج النفط

تعهد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني في بيانٍ مشترك بمواصلة التعاون لكبح إنتاج النفط وتحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية.

 

مؤشرات على عودة السياح إلى تركيا ومصر

قال الرئيس التنفيذي لشركة توماس كوك البريطانية للسياحة، بيتر فرانكهاوزر: إن السائحين بدأوا يعودون إلى تركيا ومصر بعد تضرر قطاع السياحة في البلدان خلال العام الماضي بسبب الهجمات الإرهابية.

 

الحوثيون يعلنون تطوير صاروخ باليستي.. والرياض تؤكد اعتراض 4 صواريخ من اليمن

أعلن الحوثيون في اليمن نجاح تجارب تطوير صاروخ قاهر1 الباليستي، المحدث من صاروخ سام2 الروسي، ليصل مداه إلى 400 كم.

استخدم الصاروخ- ذو رأس حربي يزن 350 كلغ- في قصف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بمنطقة عسير، بحسب التغطية التي نشرتها وكالة سبوتنيك الروسية.

في المقابل أعلنت القوات السعودية اعتراض أربعة صواريخ باليستية من اليمن استهدفت مدينتي أبها وخميس مشيط الحدوديتين.