الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير تقارير دورية

الأربعاء 30 أيار: مواجهات عنيفة بين حماس وإسرائيل والتحالف العربي يتقدم باتجاه الحديدة

daily report
daily report

نادين إغبارية

غزة وإسرائيل تتبادلان إطلاق النار في أعنف مواجهة منذ حرب عام 20014، ومجلس الأمن الدولي يناقش هذه الهجمات
الجيش السوري جاهز لمعركة الجنوب، والولايات المتحدة ستغادر قاعدة في سوريا في صفقة مع روسيا
التحالف السعودي وقوات الحكومة اليمنية يتقدمون نحو ميناء للحوثيين
تونس تبدأ أول محاكمة لحقوق الإنسان ضد الزعيم السابق بن علي

غزة وإسرائيل تتبادلان إطلاق النار في أعنف مواجهة منذ حرب عام 20014، ومجلس الأمن الدولي يناقش هذه الهجمات

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن الجيش الإسرائيلي والمسلحون في غزة انخرطوا في أعنف هجمات منذ حرب 2014 في تصعيد للعنف، بعد أسابيع من إراقة الدماء في الاحتجاجات الفلسطينية على طول الحدود. ففي صباح يوم الثلاثاء أطلق مسلحون ما يقرب من 30 قذيفة هاون على جنوب إسرائيل وهو أكبر هجوم من نوعه منذ عام 2014. ورّدت الطائرات الحربية التابعة للجيش الإسرائيلي بضربات على أكثر من 35 موقعاً، قالت إنها تابعة لحكّام غزة وحماس وجماعة الجهاد الإسلامي الفلسطينية. وبحسب الجيش الإسرائيلي فإن 3 من جنوده أصيبوا ونقلوا إلى المستشفى، وأضاف بيان الجيش أن نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي للقبة الحديدية قد اعتراض ما يصل إلى 25 قذيفة.
وفي وقت متأخر من يوم الثلاثاء أصدرت حماس وجماعة الجهاد الإسلامي الأصغر بيانًا مشتركًا نادرًا يدّعون فيه المسؤولية المشتركة عن إطلاق الصواريخ نحو إسرائيل.

وحول هذه الهجمات قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع اليوم الأربعاء لمناقشة الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل، حسب ما أوردته فرانس بريس يوم الثلاثاء.
وسيعقد الاجتماع بناء على طلب الولايات المتحدة التي تريد من هيئة الأمم المتحدة العليا إدانة الهجمات بشدة. وخلال جلسة الأربعاء سيستمع المجلس إلى تقريرٍ من مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف. وسيطلب بيان مجلس الأمن الذي صاغته الولايات المتحدة من حركة حماس والجهاد الإسلامي وغيرها من الجماعات “وقف كل الأنشطة العنيفة والأعمال الاستفزازية بما في ذلك الاحتجاجات على طول السياج الحدودي والكف عن تعريض المدنيين للخطر من خلال أفعالهم”.

وفي الشأن نفسه قالت صحيفة فويس أوف أمريكا نقلاً عن زعماء حماس في غزة اليوم الأربعاء، إنهم وافقوا على وقف لإطلاق النار مع إسرائيل لإنهاء أكبر أعمال عنف بين الجانبين منذ حرب عام 2014. وقال خليل الحية -وهو مسؤول كبير في حماس- إن الوسطاء المصريين تدخلوا “بعد أن نجحت المقاومة في القضاء على العدوان”، وقال: إن الجماعات المسلحة في غزة ستلتزم بوقف إطلاق النار طالما تفعل إسرائيل ذلك.

الجيش السوري جاهز لمعركة الجنوب، والولايات المتحدة ستغادر قاعدة في سوريا في صفقة مع روسيا

قالت صحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية نقلاً عن الجيش السوري يوم الثلاثاء، إن الجيش السوري أنهى استعداداته لشن هجوم وشيك على المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في جنوب غرب سوريا. إلا أن أحد قادة المتمردين في منطقة درعا في جنوب غرب البلاد قال لرويترز: إنه لا توجد أي علامة على مثل هذا الهجوم، واتهم دمشق بشن حرب نفسية. ومع ذلك فإن المتمردين أعدوا الدفاعات على حد قوله.

ومن جانبها قالت صحيفة نيوزويك الأوروبية إن الولايات المتحدة تدرس فكرة التخلي عن واحدة من أهم منشآتها العسكرية في سوريا، حيث كانت مستعدة للدخول في محادثات مع روسيا والأردن بسبب تدهور الوضع الأمني في الجنوب المضطرب الذي مزقته الحرب.
يذكر أن الولايات المتحدة وحليفتها في الشرق الأوسط -الأردن- هم معارضون للرئيس السوري بشار الأسد الذي تخطط قواته -بدعم من روسيا وإيران- لشن هجوم جديد ضد المتمردين والجهاديين في جنوب سوريا.
وبحسب التقرير الذي نُشر لأول مرة في صحيفة الشرق الأوسط السعودية، فإنه من أجل منع حدوث تصعيد بين الخصمين إيران وإسرائيل كان نائب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية ديفيد ساترفيلد يحاول صياغة اقتراح للاجتماع الثلاثي، يتضمن سحب جميع الميليشيات السورية وغير السورية إلى ما يصل إلى 15 ميلاً ونصف من الحدود الأردنية.
كما سيتم نقل المتمردين إلى محافظة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون وسيتم فتح المعبر الحدودي بين سوريا والأردن. في المقابل، تفيد التقارير أن الولايات المتحدة ستفكك قاعدتها العسكرية في التنف الواقعة في جيب تحت سيطرة المتمردين السوريين بالقرب من الحدود الأردنية والعراقية.

التحالف السعودي وقوات الحكومة اليمنية يتقدمون نحو ميناء للحوثيين

قالت صحيفة فويس أوف أمريكا إن قوات التحالف بقيادة السعودية تزعم أنها تقدمت على مسافة أقل من 20 كيلومتراً من مدينة الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن. الإعلام العربي المقرب من السعودية والإمارات العربية المتحدة يقول: إن القوات اليمنية التي تقاتل إلى جانب التحالف الذي تقوده السعودية اكتسبت مكاسب في المعركة لاستعادة ثاني أكبر ميناء في اليمن، الذي تسيطر عليه ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران ويخدم العاصمة صنعاء.
وقال المتحدث باسم التحالف السعودي تركي المالكي للصحافيين في وقت متأخر الإثنين: إن القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي حققت مؤخراً عدداً من الانتصارات على عدة جبهات ما تسبب في انهيار واسع النطاق لقوات ميليشيا الحوثي.

تونس تبدأ أول محاكمة لحقوق الإنسان ضد الزعيم السابق بن علي

قال موقع ميدل إيست آي إن اللجنة التونسية التي تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان رفعت قضيتها الأولى إلى المحكمة يوم الثلاثاء في محاكمة الرئيس السابق زين العابدين بن علي و13 مسؤولاً سابقاً آخرين.
تم إنشاء لجنة الحقيقة والكرامة في عام 2014 عقب سقوط بن علي في عام 2011، والذي أثار انتفاضات الربيع العربي. وتتعلق أول قضية قضائية يوم الثلاثاء باختفاء كامل مطماطي -وهو عضو في حركة النهضة الإسلامية- الذي اعتقل عام 1991 أثناء حكم بن علي، وتعرض للتعذيب حتى الموت. ومنذ أن بدأت اللجنة عملها تلقت أكثر من 62،000 قضيةً حول انتهاكات حقوق الإنسان وأجرت مقابلات مع ما يقرب من 50،000 شخص.
وقد أحالت على الأقل 32 حالة “انتهاكات خطيرة” لحقوق الإنسان إلى المحاكم التونسية.