الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير تقارير دورية

الخميس 30 تشرين الثاني: تركيا تعلن مقتل عشرات المسلحين شمال العراق وخلافات بين روسيا وإيران في سوريا

daily report
daily report

الرئيس المصري يأمر باستخدام كل أشكال القوة اللازمة لهزيمة داعش.

تيريزا ماي تحدد رؤية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ودور المملكة المتحدة في الشرق الأوسط.

لقد تغير الكثير في سوريا، لكن المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة ما زالت “منفلتة”.

الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى أدلة ملموسة من تركيا لاعتبار شبكة غولن إرهابية.

يمكن للمعارضة السورية أن تفوز، ما دامت توافق على الخسارة.

العلاقات السعودية التركية على المحك.

جهاد خمس نجوم: مقاتلو القاعدة وطالبان يتلقون العلاج الفاخر في المملكة العربية السعودية.

الإمارات العربية تمنع جنرالاً مصرياً سابقاً من السفر للترشح.

فرنسا تقدم للسعودية قائمة بأسماء متطرفين.

تركيا تعلن مقتل 80 مسلحاً شمالي العراق.

كيف يمكن للجناح العسكري التابع لحماس أن يقوض جهود المصالحة مع فتح؟

إيران وروسيا، تصاعد الاختلاف بسبب ميليشيات الحرس الثوري الإيراني.

جيروزاليم بوستالرئيس المصري يأمر باستخدام كل أشكال القوة اللازمة لهزيمة داعش.

بعد مرور أيام قليلة على المذبحة التي وقعت في مسجد الروضة في مدينة بئر العبد شمال سيناء، وعد السيسي بـ”الانتقام للشهداء” وشن عملية عسكرية واسعة النطاق، بما في ذلك الضربات الجوية في شمال سيناء ضد مخابئ يستخدمها الإرهابيون، في حين لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها حتى الآن عن المذبحة، ويعتقد أنها من عمل ولاية سيناء فرع داعش الأكثر فعالية خارج سوريا والعراق. وفقاً لتقرير صادر عن معهد التحرير لسياسة الشرق الأوسط، نفذت ولاية سيناء أكثر من 800 هجمة في جميع أنحاء مصر منذ أن أعلنت الولاء لتنظيم داعش في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

الغارديانتيريزا ماي تحدد رؤية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ودور المملكة المتحدة في الشرق الأوسط.

قامت تيريزا ماي بجولة شرق أوسطية، زارت فيها دولاً متعددة كما ناقشت عدة مواضيع سياسية وأمنية واقتصادية، وكان أهمها التهديد الذي يشكله مقاتلو داعش، الذين تجمع بعضهم بالقرب من شمال الأردن. كما ناقشت تحديات عودة المقاتلين البريطانيين الى دولتهم حيث تشير الأرقام الرسمية إلى أن نحو 850 شخصاً مرتبطين بالمملكة المتحدة قد سافروا إلى المنطقة للقتال، حيث عاد ما يقل قليلاً عن نصفهم حتى الآن. ومن المقرر أن تعلن رئيسة الوزراء المزيد من المساعدات الأمنية المباشرة للمنطقة، بما في ذلك تدريب القوات العراقية على إزالة القنابل والألغام من الموصل والرقة، كما ستعلن مساعدة الاقتصاد الأردني على المدى الطويل، بما في ذلك تقديم 60 مليون جنيه إسترليني في إطار المنح الجديدة، خاصة فيما يتعلق بالتعليم. إضافة إلى تناول أهم الملفات الشائكة في سوريا واليمن ودور إيران المتنامي.

فوكس نيوزلقد تغير الكثير في سوريا، لكن المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة ما زالت “منفلتة”

نشرت فوكس نيوز مقالاً حول المحادثات السورية الجارية حالياً، ويرى صاحب المقال أن الكثير قد تغير في سوريا منذ المحادثات الأخيرة منها هزيمة داعش وتجميد خطوط الصراع إلى حد كبير، لكن الأهم من ذلك هو تجاهل  الأمم المتحدة للقضية الخلافية حول مستقبل الأسد في سوريا ما بعد الحرب، وهي مسألة حالت دون إيجاد حلول في مراحل سابقة كما زادت من تعميق الصراع، ولعل أهم ما يميز هذه المرحلة هو محاولات المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دو ميستورا تجاهل القضية الأساسية “رحيل الأسد”، والطلب من الجانبين التركيز على الإصلاحات الدستورية والانتخابات بدلاً من ذلك.

رويترزالاتحاد الأوروبي بحاجة إلى أدلة ملموسة من تركيا لاعتبار شبكة غولن إرهابية.

قال منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب أن الاتحاد الأوروبي لا يتفق مع وجهة نظر تركيا بأن شبكة رجل الدين فتح الله غولن هي منظمة إرهابية، وإن الاتحاد سيحتاج إلى أن يرى دليلاً “موضوعياً وملموساً” لتغيير موقفه.

المونيتوريمكن للمعارضة السورية أن تفوز ما دامت توافق على الخسارة.

يرى المونيتور أن للنظام السوري سلطة تفاوضية كبيرة في محادثات جنيف، حيث إنه من ناحية يحظى بدعم إيران وروسيا، ومن ناحية أخرى شنت القوات السورية عمليات عسكرية ناجحة في شرقي سوريا. ومن الواضح أن النظام على استعداد للدخول في حوار مع المعارضة وحتى إعادتها إلى البلاد -ولكن فقط إذا وافقت المعارضة على الالتزام بأي شروط تفرضها السلطة “نجاح مقابل قبول بالخسارة”، وبغض النظر عن جميع الانقسامات والخلافات التي تشهدها صفوف المعارضة، يبقى التحالف الموالي للحكومة متحداً نسبياً من الناحيتين العسكرية والسياسية. والقوات التي تعارض النظام، على العكس من ذلك، لا تزال مشتتة. وتدرك موسكو جيداً أنه على الرغم من الدعم الدولي الواسع النطاق، فإن المعارضة تسحبها اتجاهات مختلفة من قبل حلفائها المختلفين. وكانت روسيا مؤثرة باعتبارها الدولة التي تمكنت من دعم وحماية مؤسسات الدولة السورية وفرض قواعد اللعبة، في غياب جدول أعمال واشنطن الواضح في سوريا، والأزمة السعودية القطرية والمشاكل الداخلية في منطقة الخليج بشكل عام. ولكن الزخم الحالي يوضح أن الأسد هو المنتصر الوحيد في الحرب الأهلية، فزيارته التي قام بها إلى سوتشى يوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر تظهر أنه لا يوجد منافس مساو وكامل للسلطات بين قوات المعارضة.

كايرو نيوزالعلاقات السعودية التركية على المحك.

نشرت كايرو نيوز مقالاً تشرح فيه أسباب توتر العلاقات السعودية التركية في الفترة الأخيرة، حيث يرى كاتب المقال أن الاتفاق الأخير الذي أبرمته تركيا مع إيران لتخفيف الحصار على قطر وضع تركيا في المعسكر المضاد للسعودية، كما أضاف أن العلاقات توترت لعدة أسباب منها أن جاذبية تركيا تجاه إيران هي رد فعل على السياسة الخارجية السعودية الأكثر حزماً في عهد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وقال أستاذ العلاقات الدولية حسين باجسي من جامعة الشرق الأوسط التقنية: إن “الأمير سلمان لديه طموح أكبر في المنطقة، يصل للتعاون مع إسرائيل ومصر، وهذا التحالف الذي تدعمه أمريكا يتعارض تلقائياً مع السياسة التركية في الشرق الأوسط، ويجعل تركيا معزولة في المنطقة”. كما قال إن السياسة السعودية القوية الجديدة هي ضربة شخصية للرئيس التركي. جذور أردوغان هي في الإسلام السياسي، وقد كرس الكثير طيلة 15 عاماً في السلطة لتعميق العلاقات مع الرياض، “كان الرئيس أردوغان هو الأقرب إلى أيديولوجية السعودية، وهذا هو السبب في اعتباره رئيس وزراء إسلامياً، والآن مع تزايد نفوذ المملكة العربية السعودية في المنطقة نرى كيف أصيب أردوغان بخيبة أمل، لقد راهن على الحصان الخطأ”، كما أضاف الكاتب البعد الاقتصادي في العلاقات التركية السعودية، وقال إن الاستثمارات السعودية في تركيا كانت تعتبر بديلاً أوروبياً، لكن مع توتر العلاقات من المحتمل أن يكون هناك تداعيات اقتصادية سلبية.

نيوزويكجهاد خمس نجوم: مقاتلو القاعدة وطالبان يتلقون العلاج الفاخر في المملكة العربية السعودية.

قالت النيوزويك إن المملكة العربية السعودية تعيد الجهاديين العائدين الذين لهم صلات بتنظيم القاعدة وحركة طالبان الى مركز للإصلاح يحتوي على حمام سباحة ومرافق رياضية فاخرة. يقع مركز محمد بن نايف للاستشارات والرعاية بالعاصمة السعودية الرياض. وهو مركز متخصص في تأهيل الجهاديين من خلال جعلهم يشعرون بأنهم جزء من المجتمع ويمكنهم العودة إلى الحياة الطبيعية في المملكة، وقد أنشأ بن نايف المركز عام 2007 بعد سلسلة من تفجيرات القاعدة وعمليات الاختطاف في السنوات السابقة عندما كان مساعداً لوزير الداخلية للشؤون الأمنية. ويهدف المجمع إلى إعادة تثقيف الجهاديين من خلال التعاليم الدينية.

نيويورك تايمزالإمارات العربية تمنع جنرالاً مصرياً سابقاً من السفر للترشح.

قال الجنرال المصري السابق في سلاح الجو أحمد شفيق أمس الأربعاء إن قادة الإمارات العربية المتحدة منعوه من مغادرة بلادهم، وسعوا إلى منعه من الترشح مرة أخرى ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما قال الجنرال السابق أحمد شفيق في تصريح مصور من دبي، حيث عاش في المنفى بدعم من الإماراتيين منذ خسارته الانتخابات الرئاسية المصرية عام 2012. “أرفض التدخلات في شؤون بلدي من خلال منعي من المشاركة في عملية دستورية ومهمة وطنية مقدسة”.

فويس أوف أمريكافرنسا تقدم للسعودية قائمة بأسماء متطرفين.

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء أنه سيضع لائحة بالمنظمات المتطرفة لنقلها إلى السعودية، بعد أن تعهد ولي العهد بتخفيض تمويل العديد من الجهات. حيث يسعى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى تحديث المملكة ونسج تفسير أكثر انفتاحاً وتسامحاً للإسلام.

أنتي وورتركيا تعلن مقتل 80 مسلحاً شمالي العراق.

أصدر الجيش التركي بياناً أعلن فيه أن الغارة الجوية التي شنت يوم الاثنين على هدف داخل شمالي العراق أدت إلى مقتل أكثر من 80 شخصاً، كلهم “مسلحون” من حزب العمال الكردستاني، ودمر مبنى يقول المسؤولون الأتراك إنه “مستودع أسلحة”، وأدى الهجوم أيضاً إلى إلحاق أضرار بالغة بمأوى يضم عدداً كبيراً من الأشخاص الذين ينتمون أيضاً لحزب العمال الكردستاني كما جاء في البيان.

الفورين أفيرزكيف يمكن للجناح العسكري التابع لحماس أن يقوض جهود المصالحة مع فتح؟

كان احتكار استخدام القوة من قبل حماس نقطة رئيسية شائكة في المحادثات. ويصر رئيس حركة فتح ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على أنه لا يمكن أن يكون هناك سوى “دولة واحدة وحكومة واحدة وبندقية واحدة”، ولكن حماس تسعى للحفاظ على جناحها العسكري حتى في الوقت الذي يتم فيه تسليم السلطة في غزة إلى فتح والسلطة الفلسطينية يوم الجمعة 1 ديسمبر/كانون الأول. وقد رفض عباس صراحة سلاح حماس، ورفض ما سماه “نموذج حزب الله” الذي يشارك فيه حزب مسلح في السياسة وينضم إلى الحكومة، ولكنه يحتفظ بميليشيات مسلحة ومدججة بالسلاح. لكن من الواضح أن حماس تفضل هذا النموذج وترفض رفضاً مطلقاً التنازل عنه.

الفورين أفيرزإيران وروسيا، تصاعد الاختلاف بسبب ميليشيات الحرس الثوري الإيراني.

تحدثت الفورين أفيرز عن التوتر الذي يمكن أن يميز العلاقات الروسية الإيرانية في المراحل القادمة، بسبب الحرس الثوري والميليشيات، حيث كان للحرس الثوري الإسلامي الذي كان له على مدى السنوات السبع الماضية وجود قوي في سوريا من خلال ميليشياته المختلفة ووكلاء محليين، حريصاً على الحفاظ على مكاسبه ضد كل من إسرائيل والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة. وهذا الموقف قد يؤدي الى صراع مفتوح مع روسيا والجهات الفاعلة الأخرى، بما في ذلك روحاني، الذي قد يكون أكثر انفتاحاً على تسوية سياسية متعددة الأطراف لإنهاء الحرب السورية. وعلى وجه التحديد، فإن الحرس الثوري الإيراني لا يرغب فقط في تأمين النفوذ الإيراني في سوريا بعد الحرب، ولكن أيضاً لتحويل الميليشيات السورية المتحالفة إلى قوة عسكرية سياسية مؤسسية في صورتها، والتي يمكن أن تصبح محرضاً محلياً على غرار دور حزب الله في لبنان.

في سوتشي اتفق الإيرانيون والروس والأتراك ظاهرياً على نقطة رئيسية واحدة هي أنه يجب على جميع الأطراف احترام السلامة الإقليمية لسوريا. ونوقشت مسائل أخرى، بما في ذلك كيفية مواصلة دعم عملية نزع السلاح في المناطق التي تم الاتفاق عليها في أستانة في أيار/مايو. كان سوتشي قبل كل شيء قمة تهدف إلى إظهار صعود الشراكة الإيرانية الروسية التركية على سوريا. ومع ذلك، لا يزال هناك شك كبير في طهران. وهذا من شأنه أن يكون نقطة بداية صراع جديدة بين إيران وروسيا.

الصحافة الإسرائيلية

يديعوت أحرنوت: مبارك: نتنياهو اقترح تسوية الفلسطينيين في سيناء كجزء من تبادل للأراضي

أكد الرئيس المصري السابق حسني مبارك يوم الأربعاء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اقترح على الفلسطينيين في شبه جزيرة سيناء أن يقوموا بتبادل الأراضي الفلسطينية مع السلطة الفلسطينية. وقال إنه رفض الاقتراح تماما. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن مبارك وافق على تسوية الفلسطينيين فى مصر بشرط التوصل إلى اتفاقٍ حول إطار عمل لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي.وقال مبارك ردا على هذا المنشور “في عام 2010، عرض علي رئيس الوزراء الإسرائيلي تسوية الفلسطينيين في أجزاء من سيناء من خلال مقايضة الأراضي”. وأضاف “لقد أكدت له على الفور في ذلك الاجتماع أنني غير مستعد حتى أن أسمع هذه المقترحات في هذا الإطار”.

يديعوت أحرنوت: مشروع اتفاق: روسيا ستستخدم القواعد المصرية

أصدرت الحكومة الروسية اليوم الخميس مشروع اتفاق مع الحكومة المصرية يسمح للطائرات العسكرية لكلا البلدين باستخدام قواعد القوات الجوية لبعضها البعض. ووفقا لمشروع الاتفاق، سيسمح للطائرتين العسكريتين أيضا بالعبور عن المجال الجوي لبعضهما البعض.ويرتكز مشروع الاتفاق على قرار حكومي رسمي وقع في 28 تشرين الثاني / نوفمبر، أصدر تعليمات لوزارة الدفاع الروسية بالتفاوض مع كبار المسؤولين المصريين للتوقيع على الوثيقة فور التوصل إلى اتفاق نهائي.وهذا دليل آخر على محاولات روسيا لتشديد علاقاتها العسكرية مع مصر على خلفية سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتقليل الدعم الأمريكي لمصر احتجاجاً على حالة حقوق الإنسان فيها والنضال الدامي للشعب .

يديعوت أحرنوت: في عام 2050 – ما لا يقل عن 30 مليون مسلم في أوروبا

ذكرت دراسة نشرت اليوم أن السكان المسلمين في أوروبا سيستمرون فى النمو فى العقود القادمة حتى لو توقفت الهجرة إلى القارة تماما.وحاول المعهد تقدير عدد المسلمين الذين يعيشون في أوروبا في عام 2050، مستخدمين ثلاثة سيناريوهات مختلفة للهجرة. وفقا للسيناريو الذي ستتوقف فيه الهجرة الإسلامية إلى أوروبا تماما، بحلول عام 2050 سيكون هناك 30 مليون مسلم في أوروبا، وسوف يكونون 7.4٪ من سكان القارة.ووفقا للباحثين، فإن السبب الرئيسي لذلك هو أن متوسط عمر المسلمين في أوروبا هو أقل ب13 عاماً من الأوروبيين الآخرين ومعدل ولادتهم أعلى.

يديعوت أحرنوت: ملك الأردن: نقل السفارة إلى القدس ذريعة للإرهابيين

ملك الأردن يحذر من نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس.حيث قال الملك عبدالله الثاني أن “نقل السفارة الأميركية إلى القدس في هذه المرحلة سيكون له انعكاسات على الساحة الفلسطينية والعربية والإسلامية”.وأضاف: “إن هذا سيعرض للخطر حل الدولتين وسيكون ذريعة يستخدمها الإرهابيون لزعزعة الاستقرار.

يديعوت أحرنوت: الاعتذار والتعويض النقدي: وضع مخطط لإنهاء الأزمة مع الأردن

تجري في الوقت الحالي اتصالات متقدمة لإنهاء الازمة بين إسرائيل والأردن التى اندلعت فى 23 يوليو عقب الحادث الذي قتل فيه حارس أمن السفارة زيف موبايل مواطنين أردنيين خلال مواجهة فى شقته المستأجرة فى عمان. ومنذ ذلك الحين أغلقت السفارة الاسرائيلية وتم تجميد العلاقات بين البلدين.والشخص الذي يقود المحادثات هو رئيس الموساد يوسي كوهين، وهي تستند إلى مخطط يتضمن عدة نقاط. الأول هو أن إسرائيل لن تلاحق حراس الأمن لأن تحقيقات الشرطة التي توشك على الاكتمال كشفت أنه تصرف بشكل صحيح فى الحادث. وقد شاركت إسرائيل النتائج مع الأردنيين.وهناك نقطة أخرى في المخطط تتعلق بالسفيرة عنات شلاين، التي لن تعود إلى الأردن، وبدلا من ذلك ستعين إسرائيل سفيرا جديدا. وكجزء من المفاوضات، أوضح الأردنيون أن الحادث كان أزمة ثقة خطيرة.وأكد مسؤول إسرائيلي كبير لرويترز أن شلاين  لن تعود إلى عمان.وبالإضافة إلى ذلك، تشير التقديرات إلى أن إسرائيل ستصدر بيانا تعرب فيه عن أسفها لوفاة صاحب الشقة في عمان الذي قتل في الحادث وستدفع تعويضا لأسرته.

هآرتس: الأمم المتحدة تحذر: السعودية ترتكب جرائم ضد الإنسانية في اليمن

الجوع والأوبئة والقصف الجوي هم الواقع اليومي لليمن التي تعاني من أزمة إنسانية حادة بسبب الحرب الأهلية التي تشهدها البلاد. ويحذر خبراء الأمم المتحدة من أن بعض الأعمال التي تقوم بها المعسكرات المتنافسة – الائتلاف الذي تقوده السعودية من جهة والمتمردين المدعومين من إيران – يمكن اعتبارها جرائم ضد الإنسانية بسبب عمليات قتل منتظمة.وفي العالم تعالت الأصوات لمقاضاة المسؤولين عن الوضع منذ أن شددت المملكة العربية السعودية الحصار البحري والجوي والبري خلال هذا الشهر بعد قيام المتمردين بإطلاق صاروخ على عاصمتها. وعلى الرغم من تخفيف الحصار مؤخرا، إلا أن السكان لا يزالون غير قادرين على الحصول على الغذاء والمساعدات الإنسانية.

ملف ديبكا: ترسل الصين 5 آلاف جندي من وحدات النخبة المناهضة للإرهاب للقتال فى سوريا

قالت مصادر عسكرية لموقع ديبكا أن الصين  ترسل 5000 جندي نخبة للقتال في سوريا. هذه هي القوات الخاصة (النمور السيبيرية) والقوات الخاصة (النمر الليلي). النمر السيبيري هو اسم وحدات النخبة من البحرية الصينية – وتشبه في تكوينها و تدريبها مشاة البحرية الأمريكية. جنود “النمر الليلي” هم جنود القوات الخاصة الصينية المتمركزة فى منطقة لانتشو العسكرية.وتشير مصادرنا العسكرية إلى أن القوة المتقدمة للقوات الخاصة الصينية في طريقها إلى سوريا.هذه القوات الصينية على وشك المحاربة ضد قوات الإيغوريين، وهم من المسلمين الصينيين، بعضهم جاء إلى سوريا من شمال الصين، وبعضهم من دول آسيا الوسطى المتاخمة للصين.

عناوين أخرى:

المونيتور: هل ستشن إسرائيل حرباً استباقية ضد الأسد؟