أبحاث و دراسات تحليلات

ترامب وأوباما: ثورة التسويق السياسي

694940094001_5225350990001_Comparing-the-responses-of-Obama-and-Trump-to-Castro-s-death

إعداد: زهير عطوف

يقوم المختصون في مجال التسويق السياسي المعاصر في الولايات المتحدة الأمريكية بتطبيق العلوم التسويقية في الحملات السياسية، فيعملون على وضع أهداف رئيسية لنشاطات جهازهم التسويقي والتي تتمثل في إشباع رغبات كل شرائح المجتمع أو فئات محددة منه. وبذلك يصبح النجاح في الانتخابات مرتبطاً بالحملة التسويقية وبالترويج للأفكار التي يؤمن بها المرشح، ومن ثم بخلق صورة ذهنية إيجابية حوله وحول الحزب الذي ينتمي إليه بحيث يتم جذب أكبر شريحة من المؤيدين من كل فئات المجتمع.

إن النجاح الكبير لأوباما وترامب من بعده كان أحد أهم تجليات القوة المتزايدة للتسويق السياسي، والقدرة الهائلة لهذا التخصص العلمي على تحقيق نتائج باهرة في السياسة. واليوم أصبح التسويق أداة أكثر أهمية في ميدان السياسة بشكل عام، ولا غنى عنه من أجل حملة سياسية ناجحة. ولا يمكن للسياسيين أن يتواصلوا مع جمهورهم المستهدف دون صورة واضحة المعالم للحملات السياسية، حيث أصبحت صور السياسيين تصنع من خلال استراتيجيات التسويق السياسي.

بالرغم من أن التسويق السياسي هو إحدى الركائز والأعمدة الأساسية لعلم التسويق الحديث، فإن الأبحاث والدراسات العربية في علم التسويق السياسي، ولا سيما فيما يخص التجربة الأمريكية، تبقى محدودة. وتأتي هذه الدراسة كمساهمة لإغناء هذا المجال. وعليه فسنعمل على تحليل الإطار المفاهيمي للتسويق السياسي، وسنناقش دور الجانب العاطفي وتقنيات دراسة السوق في التسويق السياسي، وسنشير إلى التحول الذي أصبح يركز على الرئيس بدل البرنامج، كما سنتطرق إلى تقنيات التسويق السياسي التي ساعدت كلاً من أوباما وترامب في إنجاح حملتيهما الانتخابيتين.

وذلك من خلال التطرق للمحاور التالية:

المحور الأول: نظريات وتطبيقات التسويق السياسي

  1.  الإطار المفاهيمي للتسويق السياسي
  2. بدايات التسويق السياسي الأمريكي المعاصر
  3.  دور الجانب العاطفي في الحملات السياسية
  4. دور دراسة السوق في التسويق السياسي
  5. من التركيز على البرنامج إلى التركيز على الرئيس

المحور الثاني: التقنيات التي ساعدت أوباما وترامب في الحملات الانتخابية

1- التقنيات التي استعملها أوباما للنجاح في حملته الانتخابية:

 أ- خطاب أوباما: الأمل والتغيير

ب- أوباما: “العلامة التجارية”

2- كيف ساعد التسويق دونالد ترامب في الفوز في الانتخابات؟

ب- رسائل البريد الإلكتروني والتويتر خلال حملة ترامب

ج- دونالد ترامب: مقاومة أوباما Anti-Obama

3-التسويق السياسي بين أوباما وترامب

لقراءة الدراسة كاملةً وتحميلها كملف pdf: ترامب وأوباما
ثورة التسويق السياسي

 

زهير عطوف: باحث مغربي متخصص في الشأن التركي والتسويق السياسي، عمل في المركز المغاربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، حاصل على الماجستير من جامعة أولوداغ من مدينة بورصة التركية، أصدر كتاب “التسويق السياسي، الأحزاب التركية نموذجاً” باللغة التركية، طبع مرتين في ألمانيا وتركيا، وهو منشور في مجموعة من المواقع العالمية. صدر له العديد من الأبحاث والمقالات باللغة العربية والتركية في مجموعة من مراكز الأبحاث والمواقع الإلكترونية، وشارك في العشرات من المؤتمرات والندوات والدورات داخل تركيا وخارجها حول مواضيع تهم الشباب والعلاقات التركية العربية، كما ألقى مجموعة من المحاضرات السياسية، وشارك في العديد من الحوارات السياسية في عدة قنوات عربية.