أبحاث و دراسات

في فهم مرحلة ما بعد تنظيم داعش

gettyimages-502793750

نشر جهاز المخابرات السرية الكندي، بالتعاون مع نظيره الفرنسي، تقريراً مفصلا تحت عنوان “” وتحدث فيه عن مستقبل الوضع في العراق وسوريا.

وقد نشر موقع المخابرات السرية الكندية تقريره المفصل على موقعه الإلكتروني الخاص.

 ويستند هذا التقرير على وجهات النظر التي أعرب عنها مراقبون للوضع في الشرق الأوسط، فضلا عن مقالات قصيرة عرضت في نظمتها الاستخبارات الأمنية الكندية كجزء من برنامجها الأكاديمي الذي نظمته بالتعاون مع مركز أبحاث المديرية العامة للأمن الخارجي في فرنسا. وقد عقدت هذه الورشة تحت إشراف معهد “تشاتام هاوس”والمعروف رسميا باسم المعهد الملكي للشؤون الدولية.

مع العلم أنه لم يتم ذكر المتدخلين ولم يتم الكشف عن أسماء المتحدثين والمشاركين.

وتحدث التقرير عن ما بعد معركة الموصل، وتطرق في الحديث عن استراتيجية تنظيم الدولة التطورية في سوريا والعراق. وأشار الموقع إلى مستقبل سوريا مجيبا عن السؤال الذي يشغل بال الكثير، هل تنفرج الأوضاع في سوريا؟. كما حلل تغلغل تنظيم الدولة في القارة العجوز.

فيما يلي الترجمة العربية الكاملة لهذا التقرير الذي تم نشره بالأصل باللغتين الإنكليزية والفرنسية

للحصول على كامل التقرير مترجماً إلى العربية بهيئة ملف PDF أضغط هنا