الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الخميس 20 تشرين الأول: روسيا تسبق الغرب إلى فرض حظر جوي في سوريا وقلق إسرائيلي من أوباما في أيامه الأخيرة

-

روسيا تسبق الغرب إلى فرض منطقة حظر جوي في سوريا

نوَّه “بيل لو”، عبر موقع ميدل إيست آي، إلى أن الروس دشنوا بفعالية منطقة حظر جوي خاصة بهم في سوريا، بينما الغرب لا يزال غارقًا في تردده، لم يراوح مكانه.

تحت عنوان “منطقة حظر جوي فعلية”، قال الكاتب: “المفارقة القاسية أن منظومة الدفاع الجوي المتكامل IADS التي ثبتها الروس تدريجيًا، تدشن فعليًا منطقة حظر جوي لطائراتنا”.

وتابع: “أي محاولة لوقف الطائرات الروسية والسورية من قصف حلب؛ سوف تضع طائراتنا القتالية في مرمى منظومة الدفاع الروسية. بل حذر “بوتين” بالفعل من أنه سيُسقِط أي طائرة تتبع الولايات المتحدة أو التحالف تحاول التدخل في الحملة على حلب”.

وفي حين تطرق الكاتب إلى احتمالية أن يكون تهديده بوتين “مجرد خدعة”، إلا أنه أكد على قدرة الرئيس الروسي على تنفيذ تهديده.

“هيلاري” تؤيد إنشاء منطقة حظر جوي في سوريا.. لكن بالتفاوض

في هذه الأثناء، لا تزال المرشحة الأوفر حظًا في الانتخابات الأمريكية، هيلاري كلينتون، تكرر تعهدها بإنشاء منطقة حظر جوي في سوريا، لكنها شددت على ضرورة التفاوض لتطبيق هذا المقترح، بدلا من فرضه.

واعترفت “هيلاري” بوجود “مخاوف مشروعة” حول إشعال صراع مع النظام السوري، أو داعمه الروسي.

وأضافت، خلال المناظرة الرئاسية الأخيرة التي انعقدت أمس: “أعتقد أن إنشاء منطقة حظر جوي يمكن أن ينقذ الأرواح، ويُسرّع إنهاء الصراع”.

اليمن.. تغييرات رئيسية في النظام الدولي

تحت عنوان “اليمن.. حرب محورية في الشرق الأوسط لا يتحدث عنها أحد”، نشر موقع ذا فيدراليست الأمريكي مقالا للكاتبة إم. جي. أوبرا، حول التركيز الإعلامي الغربي على الحرب السورية، في مقابل تجاهل الحرب الدموية في اليمن، والتي اعتبرتها “صراعًا على السلطة بين السعودية وإيران”.

ونصحت الكاتبة بمنح اليمن المزيد من الاهتمام، قائلة: “رغم أنها لا تحتل مساحة كبيرة من العناوين، مثل سوريا أو معركة الموصل، إلا أن تغييرات رئيسية في النظام الدولي تحدث الآن في اليمن”.

قلق إسرائيلي من قرارات أوباما في أيامه الأخيرة

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن قلقه من احتمالية أن يتخذ الرئيس الأمريكي باراك أوباما، خلال الأيام الأخيرة من ولايته، خطوات دبلوماسية يمكن أن تضر بمصير المستوطنات في الضفة الغربية.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن إسرائيل تخشى ألا تهب الولايات المتحدة لمساعدتها في حال طُرِح قرار مناهض للاستيطان للتصويت في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وألا تستخدم واشنطن حق النقض (فيتو) لوقف هذه الخطوة.

إيران طلبت من أمريكا حضور مصر محادثات لوزان

طلب وزير الخارجية الإيراني شخصيًا حضور مصر المحادثات السورية التي انعقدت نهاية الأسبوع الماضي؛ وهي الخطوة التي أثارت المخاوف حيال إمكانية استمالة القاهرة بعيدًا عن موقفها التقليدي الموالي للغرب في المنطقة، على حد وصف رانديب راميش في الجارديان.

اطلعت الصحيفة البريطانية على رسائل بريد إلكترونية تشير إلى أن محمد جواد ظريف طلب من نظيره الأمريكي جون كيري أن يحضر الفريق المصري محادثات لوزان.

وأشارت الجارديان إلى أن هذا الضغط الإيراني بدأ قبل بضعة أيام من الخطوة الصادمة بالنسبة للسعودية التي اتخذتها مصر بالتصويت لصالح مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن سوريا.

قوة بوتين مستمدة من لا مبالاة أوباما

رأى الكاتب تشارلز كروفورد، في مستهل مقالٍ نشرته صحيفة التليجراف البريطانية، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستطيع أن يفعل ما يحلو له في سوريا، وأن الغرب لا يهتم بما يكفي بمنعه.

واسترجع الكاتب ما كتبه عام 2013 في نقد سياسة إدارة باراك أوباما في التعامل مع الشأن السوري (وروسيا)، مضيفًا: “أكره أن أكرر نفسي، لكن حينما يفعل التاريخ الشيء ذاته؛ يبدو من الإنصاف أن أرد بالمثل”.

يقول ” كروفورد”: النقطة الأساسية ليست أن هذا الجهد العسكري الروسي كليّ القدرة أو محتوم نجاحه، بل أن الكرملين يتعامل على افتراض أن واشنطن- تحت الإدارة الحالية- فقط لا تهتم بما يكفي بشأن سوريا لتظهر أي التزام مماثل.