الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير دورية

الإثنين 21 تشرين الثاني: أردوغان يقترح مجدداً إنشاء منطقة حظر جوي في سوريا وانتهاء الهدنة في اليمن

٣٣٣٣٣٣

هل تفسِد روسيا الزواج الأمريكي-السعودي؟

تحت هذا العنوان استعرض الاقتصادي بانوس موردوكوتاس عبر مجلة فوربس إجابات مختلفة.

المحلل اليوناني ثيو ماتسوبولوس يرى أن الوقت قد حان لتنأى الولايات المتحدة بنفسها عن الشراكة القديمة مع السعودية لصالح تدشين علاقة جديدة مع روسيا.

موسكو، وإن كانت عدوًا قديمًا، إلا أنها- بحسب ” ماتسوبولوس” يمكن أن تكون شريكًا أكثر صراحة وصدقًا في أسواق النفط.

بيد أن كيفن روني المدير التنفيذي لـ Oil Heat Institute يرى الأمور بشكل مختلف، ويعتبر أن الرياض حليف مريح بينما موسكو غامضة.

ويضيف: “في ضوء الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وعدم اليقين بشأن مستقبل سياسة الطاقة الأمريكية، سيكون من السابق لأوانه في أحسن الأحوال اتخاذ قرار بمقاطعة السعوديين لصالح روسيا”.

توسُّع “أرامكو” في البتروكيماويات يعيد صياغة اقتصاد السعودية

رصدت صحيفة وول ستريت جورنال خطط شركة أرامكو السعودية لتوسيع عملها في صناعة البتروكيماويات، باعتبارها جزءًا من الجهود التي تبذلها المملكة لإعادة صياغة اقتصادها، في ظل الغيوم التي تخيم على مستقبل النفط.

هذه التغييرات التي تجريها أرامكو تُجهِّز المملكة للخروج من جلباب الماضي”،  على حد قول روبرت دبليو جوردان، سفير الولايات المتحدة لدى المملكة العربية السعودية في عهد الرئيس جورج دبليو بوش.

مضيفًا: “قد تكون السعودية تمتلك ما يكفي من النفط خلال عصر النفط. بيد أن عصر النفط قد يكون شارف على الانتهاء”.

أردوغان يقترح إنشاء منطقة حظر جوي في مجددًا

اهتمت صحيفة واشنطن بوست بمطالبة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة وغيرها من الدول بإعادة النظر في مقترح إقامة منطقة حظر جوي في شمال سوريا.

بموازاة هذا التصريح، لفتت الصحيفة إلى أن الأمم المتحدة أعربت عن قلقها العميق بشأن القصف الذي استهدف معظم المستشفيات في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وخلال كلمته أمام الجمعية البرلمانية للناتو في اسطنبول، انتقد الرئيس أردوغان مجددا اعتماد الحلفاء على المقاتلين الأكراد السوريين في محاربة تنظيم الدولة. معربا عن أمله في إعادة تقييم هذا النهج في العملية المقبلة.

محاولتان جديدتان لاغتيال السيسي

اهتم عدد كبير من الصحف الأجنبية بالبيان الذي أصدره النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، وكشف عن محاولتين لاغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي، أثناء أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة.

صحيفة ديلي ميل البريطانية وشبكة فوكس نيوز الأمريكية ركزا على العدد الكبير الذي يواجه المحاكمة في هذه المحاولة، ويقارب ثلاثمائة شخص. فيما صدَّرت رويترز الخبر بالإشارة إلى محاكمة المتورطين أمام محكمة عسكرية.

موقع جويش برس ذكر في عنوان تغطيته أن السيسي نجا بالكاد من محاولتي الاغتيال. وصحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز

جدير بالذكر أن وسائل الإعلام المصرية والخليجية اعتادت طيلة الأعوام الأربعة الماضية أن تعلن سنويًا عن محاولتي اغتيال أو ثلاثة تستهدف السيسي.

قوات النظام تتقدم في حلب وتسيطر على مساكن هنانو

اهتمت الصحف والمواقع الأجنبية بالتقدم الكبير الذي أحرزته قوات النظام السوري وحلفاءها في أحياء حلب الشرقية، وسيطرتهم على القسم الشرقي من مساكن هنانو”.

“تقدم استراتيجي” هو المصطلح الذي استخدمه مدير “المرصد السوري لحقوق الإنسان” رامي عبد الرحمن لوصف  هذا التقدُّم.

موقع ميدل إيست آي أشار إلى أن أهمية هذه المساكن الرمزية، باعتبارها أول منطقة سيطر عليها المتمردون في عام 2012.

ووصف صحيفة التليجراف البريطانية هذا الحي بأنه “حجر الزاوية” في شرق حلب، وموقعه المتميز يجعله بوابة للسيطرة على الجزء الشرقي من المدينة.

انتهاء الهدنة في اليمن والتحالف السعودي يعلن عدم تمديدها

انتهت هدنة الـ 48 ساعة التي حددها التحالف الذي تقوده السعودية لوقف إطلاق النار في اليمن.

وأعلن أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العسكري، أن الهدنة لن تُمَدَّد.

واتهم عسيري المتمردين الحوثيين بارتكاب أكثر من 500 خرقًا للهدنة منذ بدء سريانها، 80% منها داخل اليمن.

وقال لوكالة فرانس برس: “لم يكن هناك احترام للهدنة، فقط انتهاكات”.