الشرق الأوسط في الصحف العالمية تقارير تقارير دورية

الخميس 12 تشرين الأول: أزمة دبلوماسية بين أمريكا وتركيا وزيارة روسيّة مرتقبةٌ لإيران

daily report
daily report

– 5 أسباب ترجح تحرك ترامب صوب الحرب مع إيران

– ترامب بحاجة إلى بدء العمل على صفقة نووية جديدة فورًا

– ما هي الخطوة التالية إذا رفض الرئيس ترامب إعادة التصديق على الاتفاق النووي؟

– الخلاف بين أمريكا وتركيا يتحول إلى أزمة دبلوماسية كاملة

– مقتل أرملة داعش البيضاء في سوريا.. من هي سالي جونز؟

– بوتين يزور إيران قبل نهاية 2017.. واجتماع ثلاثي بمشاركة أذربيجان

– الصومال تفتح النار على قارب صيد إيراني.. وطهران تحتج رسميًا

5 أسباب ترجح تحرك ترامب صوب الحرب مع إيران

رأى الباحث الإيراني “تريتا بارسي” رئيس المجلس الوطني الإيراني-الأمريكي، أن مواجهة ترامب مع إيران حربٌ بالاختيار وليست حرباً ضرورية، ورصد عبر موقع هافنجتون بوست خمسة أسباب ترجح تحرك الرئيس الأمريكي صوب هذه المعركة مع طهران:

  • إذا انهارت الصفقة ستنهار أيضًا القيود المفروضة على البرنامج النووي الإيراني
  • ترامب يخطط لشن حملةٍ على الحرس الثوري الإيراني.
  • ترامب يصعِّد دون وجود أي مخارج جانبية.
  • بعض حلفاء الولايات المتحدة يريدون أن تخوض أمريكا حربهم مع إيران
  • مانحو ترامب مهووسون ببدء الحرب مع إيران

ترامب بحاجة إلى بدء العمل على صفقةٍ نووية جديدةٍ فورًا

في السياق ذاته، نشرت دورية ناشونال إنترست مقالاً لـ “آرييل ليفيت” و”إلان جولدبرج” ينصح الإدارة الأمريكية بالبدء فورًا في العمل على اتفاقٍ نوويٍّ جديد ليكون بديلاً جاهزًا للصفقة الإيرانية الحالية؛ بالنظر إلى صعوبة المفاوضات مع طهران والوقت الطويل الذي تستغرقه.

وأضاف المقال: “الرئيس دونالد ترامب على وشك رفض منح الكونجرس تصديقًا على التزام إيران ببنود خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015، مما يعرض الصفقة للخطر. وإذا اختار الرئيس هذا المسار، ستصبح الكرة في ملعب الكونجرس لإعادة فرض العقوبات على طهران”.

لكن إذا أعاد الكونجرس فرض العقوبات الآن برغم اعتراضات جميع شركاء أمريكا الرئيسيين، فإنه سيوحد المجتمع الدولي فعلياً ضده. وحينها لن تستطيع هذه اليد الضعيفة إقناع إيران بقبول صفقةٍ أكثر تقييداً من الاتفاق الذي وافقت عليه قبل عامين.

الخلاف بين أمريكا وتركيا يتحول إلى أزمة دبلوماسية كاملة

كتب “جوشوا كيتينج” في مجلة سلايت الأمريكية أن الخلاف بين الولايات المتحدة وتركيا أصبح أزمةً دبلوماسيةً كاملة، مضيفًا: “إن سجن مواطنين أمريكيين وموظفين في السفارة الأمريكية ومراسلين لمؤسساتٍ إعلامية أمريكية بتهمٍ مشكوك فيها، ناهيك عن احتجازهم للحصول على فدية، سيكون استفزازاً سافراً لأيّ إدارةٍ أمريكية”.

وتابع: “لكي نكون منصفين، فإن الجانب الأكبر من الأزمة الحالية مع تركيا ليست خطأ ترامب. ذلك أن المظالم الرئيسية التي يتهم بها إردوغان الولايات المتحدة- الامتناع عن تسليم كولن ودعم المقاتلين الأكراد في سوريا- تسبق الإدارة الحالية. لكن العلاقات الأمريكية-التركية مهمة. وإيجاد حلٍّ دبلوماسي لهذا التدهور- لا ينطوي على مجرد إعطاء إردوغان كل ما يريد- ينبغي أن يكون أولوية رئيسية للإدارة الأمريكية”.

مقتل أرملة داعش البيضاء في سوريا.. من هي سالي جونز؟

نشرت موقع إنترناشونال بزنس تايمز تقريرًا حول المواطنة البريطانية “سالي جونز” التي اشتهرت بلقب “الأرملة البيضاء” منذ التحاقها بصفوف تنظيم الدولة في سوريا، والتي قتلت في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار في مدينة الرقة.

ورغم تأكيد مصادر بريطانية الخبر حسبما أفادت صحيفة الجارديان، لم يصدر تأكيدٌ من البنتاجون، واكتفى المتحدث “أدريان رانكين جالاوي” بالقول: “ليس لدي أيّ معلوماتٍ تدعم هذا التقرير، لكن ذلك يمكن أن يتغير، ونحن ننظر في هذا الأمر”. لكن مراسل صحيفة نيويورك تايمز “روكمينى كاليماشى” ذكر أن مسؤولين أمريكيين كبار نفوا وفاة السيدة “جونز”.

بوتين يزور إيران قبل نهاية 2017.. واجتماعٌ ثلاثي بمشاركة أذربيجان

أفادت وكالة أنباء تاس بأن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” يعتزم زيارة إيران قبل نهاية العام الجاري.

وأشار مساعد الرئيس الروسي “يوري أوشاكوف” أن زيارة بوتين إلى إيران ستتضمن عقد اجتماعٍ ثلاثيٍّ بين روسيا وإيران وأذربيجان، حسبما نقلته وكالة مهر.

الصومال تفتح النار على قارب صيدٍ إيراني.. وطهران تحتج رسميًا

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” الصومال لفتح النار على قارب صيدٍ إيرانى وقتل القبطان وإصابة بحارٍ آخر.

وقال قاسمي لوكالة إسنا إن “إيران نقلت احتجاجها إلى الصومال في هذا الصدد من خلال القنوات المعنية”. وأضاف أن وزارة الخارجية الإيرانية تتابع القضية بجدية.