• بحث

الأربعاء 17 تشرين الأول: ظهور تقارير دموية حول مقتل خاشقجي ونظام الأسد يدمر المنازل لمنع عودة السكان

نادين إغبارية 

وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة على إيران، وإيران تقتل العقل المدبر وراء الهجوم على العرض العسكري
ظهور تقارير دموية حول قتل جمال خاشقجي، والسعودية تودع مبلغ 100 مليون دولار في حسابات أمريكية
مصر والأمم المتحدة تتدافعان لاستعادة الهدوء في غزة
سوريا تدمر المنازل في مناطق المتمردين لمنع السكان من العودة
غارة جوية أمريكية تقتل 60 من مقاتلي الشباب المزعومين في الصومال
وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة على إيران، وإيران تقتل العقل المدبر وراء الهجوم على العرض العسكري

قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز إن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت يوم الثلاثاء عقوبات على مجموعة شبه عسكرية إيرانية، إلى جانب شبكة من الشركات التي كانت تقدم لها التمويل، حسب ما أوردته فرانس بريس.
وفي إعلانها عن العقوبات، قالت وزارة الخزانة: إن شبكة تضم أكثر من 20 شركة تمول “قوة مقاومة الباسيج”، وهي أحد عناصر فيلق الحرس الثوري الإسلامي الإيراني. كما اتهمت الميليشيا المتشددة بإرسال جنود أطفال إلى سوريا لدعم نظام الرئيس بشار الأسد.
تعتبر قوات الباسيج -وهي قوات شبه عسكرية تشكلت بعد ثورة 1979- واحدة من المسؤولين الرئيسيين عن الأمن الداخلي في النظام الإيراني ولديها فروع في كل محافظة ومدينة في إيران بحسب وزارة الخزانة الأمريكية. وأضافت أنه بالإضافة إلى الإيرانيين، قامت الميليشيات بتجنيد مهاجرين أفغان إلى إيران عن طريق الإكراه، والذين فر بعضهم إلى أوروبا نتيجة لذلك، بالإضافة إلى المواطنين الباكستانيين.

وفي شأن متصل أضافت الصحيفة نقلاً عن ادعاءات الحرس الثوري الإيراني يوم الثلاثاء أنهم قتلوا “العقل المدبر” وراء الهجوم على العرض العسكري في مدينة الأهواز الإيرانية الشهر الماضي ما أسفر عن مقتل 25 شخصاً حسب تقارير لرويترز.
وقال الحرس في بيان نُشر على وسائل إعلام حكومية: إن قواته قتلت رجلاً يدعى أبو زها و4 جهاديين آخرين في محافظة ديالى بالعراق.
وقال أحد المواقع الإخبارية التي يديرها التلفزيون الإيراني الرسمي: إن أبو زها كان عضواً في جماعة داعش الإسلامية.
وقد نشر تنظيم داعش شريط فيديو لـ 3 رجال زعم أنهم نفذوا الهجوم وهددوا في وقت لاحق بتنفيذ هجمات جديدة في إيران، قائلين: إن الجمهورية الإسلامية “أضعف من شبكة العنكبوت وبمساعدة الله فإن ما سيحدث سيكون أسوأ وأكثر مرارة”.

ظهور تقارير دموية حول قتل جمال خاشقجي، والسعودية تودع مبلغ 100 مليون دولار في حسابات أمريكية

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن وزير الخارجية الأمريكي -مايك بومبيو- سافر إلى أنقرة، وصرح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الولايات المتحدة مستعدة للمساعدة في التحقيق بمصير جمال خاشقجي، بينما نشرت الصحافة التركية الموالية للحكومة ما قالت إنها تسريب لتفاصيل قتل الصحفي في القنصلية السعودية.
وقد قُتل الصحفي المنشق بعد دقائق من وصوله إلى المبنى في إسطنبول للحصول على أوراق الزواج في 2 أكتوبر، وفقًا لتقارير صحفية أمريكية وتركية حول ما قاله المسؤولون من تسجيلات صوتية تثبت أنه تعرض للضرب وتخدير وقتل.
والتقى بومبيو مع أردوغان ووزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو في مطار أنقرة صباح اليوم الأربعاء، بعد يوم واحد من قول أردوغان إن الشرطة عثرت على جدران مطلية حديثًا ومواد “سامة” أثناء تفتيش القنصلية حيث شوهد آخر مرة خاشقجي على قيد الحياة قبل أسبوعين.

وفي شأن متصل ذكر موقع قناة فوكس نيوز الأمريكية أن إسهاماً سعودياً بقيمة 100 مليون دولار لجهود تحقيق الاستقرار التي تدعمها الولايات المتحدة في سوريا وصل إلى حسابات أمريكية الثلاثاء، في حين استضافت المملكة مايك بومبيو في الرياض لمناقشة مصير الصحافي السعودي المفقود.
وقال المصدر: إن توقيت الحدثين ليس مصادفة، وقال: إن المملكة العربية السعودية تعهدت في الأصل بمساهمتها في أغسطس، وتوقع المسؤولون الأمريكيون الحصول عليها في الخريف.

مصر والأمم المتحدة تتدافعان لاستعادة الهدوء في غزة

قالت صحيفة التايمز أوف إسرائيل إن هناك هدوءاً مؤقتاً في قطاع غزة وحوله بعد ظهر يوم الأربعاء بعد ساعات من هجوم صاروخي من القطاع أثار سلسلة من الغارات الجوية الإسرائيلية، ما أثار مخاوف من نشوب حرب.
ووفقاً لمركز المعلومات الفلسطيني المرتبط بحركة حماس تم استعادة الهدوء بعد أن عقد مسؤولو الأمن المصريون “اتصالات مكثفة” مع إسرائيل والفصائل الفلسطينية.
وقد بدأ تبادل آخر الأخبار في الساعات الفاصلة من يوم الأربعاء عندما أطلق إرهابيون صاروخًا واحدًا على مدينة بئر السبع الجنوبية وسقط ثانية في البحر المتوسط بالقرب من تل أبيب، وفقًا لما ذكرته قوات الدفاع الإسرائيلية.
وفي الساعات التي تلت إطلاق الصواريخ قصفت المقاتلات الإسرائيلية نحو 20 هدفاً في غزة، حسبما ذكر الجيش.
وقُتل فلسطيني فيما يبدو أثناء محاولته إطلاق صاروخ باتجاه إسرائيل، وأُبلغ عن إصابة العديد منهم. ووصلت مجموعة من المسئولين الأمنيين المصريين من بينهم أحمد عبد الخالق المسؤول عن الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية إلى غزة يوم الثلاثاء.
ومن المتوقع أن يصل عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية إلى القطاع الساحلي يوم الخميس حيث من المقرر أن يجتمع مع قادة حماس.

سوريا تدمر المنازل في مناطق المتمردين لمنع السكان من العودة

قال موقع ميدل إيست آي نقلاً عن جماعة حقوقية يوم الأربعاء: إن الحكومة السورية تمنع الناس من العودة إلى مناطق المتمردين السابقة في أنحاء دمشق، من خلال القيود المفروضة على الوصول أو تدمير ممتلكاتهم.
وقالت هيومن رايتس ووتش: إنها وجدت أن السوريين الذين يحاولون الوصول إلى بلدتهم داريا خارج دمشق أو حي القابون داخل العاصمة لم يتمكنوا من القيام بذلك.
وقد تم استغلال كلا المنطقتين لإعادة تطويرها في مجمعات سكنية وتجارية بموجب القانون السوري رقم 10 وهو التشريع الذي صدر في وقت سابق من هذا العام، والذي يسمح للحكومة بمصادرة الأراضي. وقال السوريون من داريا: إن الحكومة تمنع الوصول بالكامل إلى البلدة التي أعيد السيطرة عليها في أغسطس 2016 بعد سنوات من الحصار والقصف.
كما قامت هيومن رايتس ووتش بتحليل صور الأقمار الصناعية التي تبين أن القابون كانت عرضة لعمليات هدم واسعة النطاق بعد انتهاء القتال.

غارة جوية أمريكية تقتل 60 من مقاتلي الشباب المزعومين في الصومال

ذكر موقع أنتي وور نقلاً عن أفريكوم أن الولايات المتحدة شنت غارة جوية كبرى على مدينة هارارديري وسط الصومال يوم الثلاثاء، وأفاد مسؤولون أن التقييم المبكر يقول إن 60 شخصًا قتلوا جميعهم من “مقاتلي الشباب”.
وهذا هو أخطر هجوم أمريكي في الصومال منذ نوفمبر عام 2017 والذي قتل فيه حوالي 100 شخص.

الإعلانات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: