fbpx

الأربعاء 20 حزيران: الولايات المتحدة تنسحب من مجلس حقوق الإنسان والتحالف العربي يقصف مطار الحديدة

نادين إغبارية 

إسرائيل قد تصبح أكثر صرامة على حماس، والولايات المتحدة تطلب من دول الخليج الاستثمار في اقتصاد غزة
الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
مسؤول أمريكي يتهم إسرائيل بالوقوف وراء غارة جوية في سوريا، ومقتل مسؤول الدولة الإسلامية للنفط والغاز هناك
المصريون غاضبون من سياسة التقشف الجديدة بعد عيد الفطر
إيران تنفي دعمها لعملية قنديل، الأمر الذي أثار الاستياء التركي
فريق البيت الأبيض في الشرق الأوسط يعقد مباحثات مع العاهل الأردني
المملكة العربية السعودية تمضي قدماً في قطع قناة قطر، وتقصف أجزاءً من مطار الحديدة اليمني

إسرائيل قد تصبح أكثر صرامة على حماس، والولايات المتحدة تطلب من دول الخليج الاستثمار في اقتصاد غزة

قالت صحيفة التايمز أوف إسرائيل نقلاً عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “جوناثان كونريكس”: إن الضربات الإسرائيلية الليلية على أهداف حماس في قطاع غزة كانت أكثر كثافة من الماضي، ويمكن أن تزداد إذا استمرت المجموعة في إطلاق “بالونات الحرائق” نحو الأراضي الإسرائيلية.

وفي الشأن نفسه قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز إن إدارة ترامب تحاول إقناع الملكيات العربية في الخليج باستثمار مئات الملايين من الدولارات في مشاريع اقتصادية في غزة، حسبما أفادت صحيفة “هآرتس” يوم الأحد.
هذه الخطوة هي محاولة لتهدئة الوضع الأمني في القطاع، وتوليد زخم قبل أن يعرض البيت الأبيض خطته للسلام في الشرق الأوسط.
وذكرت مصادر إسرائيلية وعربية في أن الفكرة ستثار عندما يتحدث جاريد كوشنر -صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير المستشارين- وجيسون جرينبلات المبعوث الخاص للرئيس هذا الأسبوع مع قادة قطر والسعودية و مصر والأردن وإسرائيل.
ووفقاً لهذه المصادر يأمل كوشنر وغرينبلات في تأمين التمويل من دول الخليج، وتعاون إسرائيل ومصر في تنفيذ المشاريع الاقتصادية. يذكر أن كوشنر وغرينبلات سيتوجهان إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع لإجراء محادثات تركز على كل من غزة وخطة السلام القادمة للإدارة.
وبحسب المصادر التي تحدثت لـ “هآرتس” فإنه من بين القضايا التي يسعى كوشنر وغرينبلات إلى معالجتها أولاً: إمدادات الطاقة إلى غزة، التي عانت من نقص حاد في الكهرباء وانقطاعات في الأشهر الأخيرة.

وأضافت الصحيفة في خبر آخر نقلاً عن إدارة معبر رفح الحدودي بين مصر وغزة يوم الثلاثاء، إن المعبر سيبقى مفتوحًا حتى إشعار آخر، حسبما أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت.
هذه الخطوة ستمكّن سكان غزة من دخول مصر والعودة دون انتظار. وقد كان المعبر مفتوحًا منذ بداية شهر رمضان ، بأوامر من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من أجل تخفيف الأزمة الإنسانية في غزة.

الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إنه من المقرر أن تنسحب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حيث وصفت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة المنظمة بأنها “حامية لمنتهكي حقوق الإنسان وباب للتحيز السياسي”.
وقالت السفيرة نيكي هالي: إن الانسحاب لم يكن انسحاباً من التزام الولايات المتحدة بحقوق الإنسان، بل وصفت المجلس الدولي المؤلف من 47 عضواً بـ “منظمة لا تستحق اسمها”.
ووصف وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون القرار بأنه “مؤسف”، لكنه قال: إن بريطانيا “مستعدة للبقاء”. لطالما دعت الولايات المتحدة إلى إصلاح الهيئة قائلةً: إنها تسمح لأعضاء تم اتهامهم بانتهاك حقوق الإنسان، وأشارت هالي إلى مشاركة دول مثل الصين وكوبا وفنزويلا.

مسؤول أمريكي يتهم إسرائيل بالوقوف وراء غارة جوية في سوريا، ومقتل مسؤول الدولة الإسلامية للنفط والغاز هناك

قالت صحيفة إسرائيل ناشيونال نيوز نقلاً عن مسؤول في الولايات المتحدة لشبكة CNN يوم الإثنين: إن الغارة جوية بالقرب من الحدود العراقية السورية نفذتها إسرائيل وليس الولايات المتحدة أو التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).
وألقى التلفزيون السوري الرسمي باللوم على التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة الجماعة الإرهابية، لكن متحدثاً باسم التحالف قال: إنه لم يكن هناك أي هجوم من قوات التحالف على جنوب شرقي البوكمال.
ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الهجمة وفقًا لسياسته المعتادة. وقال مسؤولون أميركيون: إن العديد من الميليشيات الموالية للنظام المدعومة من إيران تعمل في المنطقة الحدودية بين سوريا والعراق.

وفي شأن متصل قالت صحيفة فويس أوف أمريكا إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا قام يوم الثلاثاء بقطع تمويل الدولة الإسلامية بعد قتل الرجل الذي يدير شبكة النفط والغاز وأعضاء آخرين في الجماعة الشهر الماضي.
وقال التحالف في بيان: “إن وفاة هؤلاء يعيق قدرة الجماعة الإرهابية على تمويل العمليات في كل أنحاء العراق وسوريا، وستقل القدرة على دفع المقاتلين وشراء الأسلحة وصيانة المعدات”.
وقال التحالف: إنه قتل “أبو خطاب العراقي” قائد شبكة النفط والغاز و3 أعضاء آخرين من الدولة الإسلامية في 26 مايو في “وادي نهر الفرات الأوسط”.

المصريون غاضبون من سياسة التقشف الجديدة بعد عيد الفطر

قالت صحيفة فويس أوف أمريكا إنه ومع انتهاء الاحتفال بعيد الفطر أعلنت حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم السبت أنها خفضت دعم الوقود، ما أدى إلى رفع أسعار البنزين والنقل العام بنسبة تصل إلى 50٪.
وكانت الزيادة في أسعار الوقود هي الأحدث في سلسلة من إجراءات التقشف التي تنفذها مصر كجزء من الإصلاحات الاقتصادية الرئيسية، وهذا ثمن للتعويض عن قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

إيران تنفي دعمها لعملية قنديل، الأمر الذي أثار الاستياء التركي

قال موقع المونيتور إن دحض إيران للمزاعم التركية الرسمية بأنها تدعم العملية العسكرية التي شنتها تركيا ضد حزب العمال الكردستاني المحظور في منطقة قنديل في العراق، أثار المزيد من الاستياء في أنقرة.
وفي بيان صدر الأسبوع الماضي، نفى الناطق العسكري الإيراني الجنرال أبو الفضل شيكارتشي أيضًا وجود اقتراحات تركية بأن إيران تدرس القيام بعمليات مشتركة مع تركيا ضد حزب العمال الكردستاني في العراق.
وكان الرئيس رجب طيب أردوغان قد صرح أمام حشد من المؤيدين خلال تجمع انتخابي في مدينة نيغدة بوسط الأناضول في 11 يونيو/حزيران، إن القوات التركية بدأت عملية في اليوم السابق ضد معسكرات حزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل.
تبع ذلك تصريحات لوزير الخارجية مولود جاوش أوغلو خلال مقابلة تلفزيونية أشار فيها إلى أن أنقرة على اتصال بطهران حول القيام بعمليات عسكرية مشتركة في المنطقة.

فريق البيت الأبيض في الشرق الأوسط يعقد مباحثات مع العاهل الأردني

قالت صحيفة فويس أوف أمريكا إن كبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب جاريد كوشنر يقوم بزيارة للشرق الأوسط للمساعدة في وضع حجر الأساس لخطة سلام إسرائيلية فلسطينية متوقعة.
ووصل كوشنر مع مبعوث البيت الأبيض جيسون غرينبلات إلى الأردن يوم الثلاثاء لإجراء محادثات مع الملك عبد الله الثاني، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة.
وجاء في بيان للبيت الأبيض: إن المحادثات شملت مناقشات حول الوضع الإنساني في غزة وجهود الولايات المتحدة “لتسهيل السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.
وقد قال المسؤولون الأمريكيون إن خطتهم على وشك الانتهاء ويمكن الكشف عنها هذا الصيف. لكنها تواجه مقاومة من الفلسطينيين الذين قطعوا العلاقات منذ اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

المملكة العربية السعودية تمضي قدماً في قطع قناة قطر، وتقصف أجزاءً من مطار الحديدة اليمني

قال موقع ميدل إيست آي نقلاً عن وسائل الإعلام العربية الخليجية يوم الثلاثاء: إن المملكة العربية السعودية تقدمت في خطتها لبناء قناة بينها وبين قطر، والتي من شأنها أن تفصل الأخيرة عن شبه الجزيرة العربية.
وضعت المملكة العربية السعودية -إلى جانب الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر- قطر تحت الحصار الذي دام عامًا، احتجاجًا على السياسات التي يُزعم أنها تتبعها الدوحة.
وقد حددت الرياض مهلة زمنية لتقديم عطاءات لحفر “قناة سلوى” بطول 60 كلم في 25 يونيو، حيث قامت 5 شركات دولية بالفعل بالتقدم للمناقصة حسب ما أوردته جلف نيوز.
وسوف تعلن المملكة العربية السعودية عن الفائز بعد مرور 90 يوماً على انتهاء المهلة النهائية، ومن المتوقع أن تكمل الشركة الفائزة المشروع في غضون عام. وتقدر تكلفة المشروع بـ 530،000 دولار.

وفي الشأن السعودي قال موقع أنتي وور إنه بعد أيام فقط من الاستيلاء على مدخل المطار خارج مدينة الحديدة الرئيسية في اليمن، اقتحمت القوات التي تقودها السعودية والإمارات العربية المتحدة المجمع واستولت على مساحات كبيرة من المطار واشتبكت في قتال عنيف.
ويقول السكان المحليون إنهم يستطيعون سماع أصوات المدفعية ونيران المدافع الرشاشة في المنطقة لأن ما كان تقدمًا بطيئًا مع صراع مباشر محدود تحول إلى معارك عنيفة أكثر خطورة.
وأفاد البعض بأن المتمردين الحوثيين استخدموا الدبابات في المنطقة. وأعرب السكان المحليون على وجه الخصوص عن قلقهم إزاء مدى اقتراب أصوات القتال من المناطق المأهولة بالسكان.

 

الإعلانات

Add comment

اترك تعليقاً

الإعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: